البابا يدعو كوبا والولايات المتحدة لمواصلة تحسين العلاقات

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أشاد البابا فرانسيس بتحسن العلاقات بين الولايات المتحدة وكوبا ودعا الجانبين إلى مواصلة العمل في هذا الإطار.

وأعرب البابا عن اعتقاده بأن تحسن الروابط بين واشنطن وهافانا يعتبر بمثابة "نموذج للعالم على المصالحة".

جاء هذا في تصريحات أدلى بها البابا في مطار العاصمة الكوبية هافانا عقب وصوله في مستهل زيارة تستغرق أربعة أيام.

وكان الرئيس الكوبي راؤول كاسترو في استقبال البابا لدى وصوله.

ويُنسب إلى البابا فرانسيس - وهو أول بابا ينحدر من أمريكا اللاتينية - المساعدة في إعادة العلاقات الدبلوماسية بين كوبا والولايات المتحدة.

مصدر الصورة AP
Image caption كان كاسترو في استقبال البابا

وتوجّه الرئيس الكوبي بالشكر للبابا على مساهمته في هذا الإطار.

وأعرب الفاتيكان يوم الخميس عن أمله في أن تساهم زيارة البابا في إنهاء الحظر الأمريكي المفروض على كوبا منذ 53 عاما، وجلب المزيد من الحرية والحقوق الإنسانية في الجزيرة.

ومن المقرر أن يتوجه البابا إلى الولايات المتحدة عقب زيارته كوبا.

وأعادت الولايات المتحدة وكوبا تأسيس العلاقات بينهما بصفة رسمية في يوليو/ تموز.

وفي يناير/ كانون الثاني، أعلنت إدارة اوباما تغييرات مبدئية في برنامج العقوبات المفروضة على كوبا.

المزيد حول هذه القصة