أزمة المهاجرين: انقسام في الاتحاد الأوروبي مع بداية قمة طارئة

مصدر الصورة AP
Image caption دعا دونالد تاسك، رئيس المجلس الأوروبي، إلى "خطة حاسمة" لتأمين الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي.

شهدت قمة طارئة لزعماء الاتحاد الأوروبي المنعقدة حاليا في بروكسل انقساما بشأن إعادة توطين 120 ألف مهاجر.

وأطلقت سلوفاكيا تحديا قانونيا لحصص التوزيع الإجبارية للمهاجرين بعد التصويت على الإجراء بالاجماع يوم الثلاثاء.

في حين اقترح رئيس الوزراء المجري إصلاحات جذرية للميزانية لجمع الأموال.

وسوف تركز القمة على تشديد الإجراءات على الحدود بين دول الاتحاد الأوروبي ومساعدة الدول المجاورة لسوريا، التي يأتي منها معظم المهاجرين.

وتتضمن مسودة المقترحات التي اطلعت عليها بي بي سي وتناقشها القمة:

- التبرع بنحو مليار يورو لوكالات المساعدات التابعة للأمم المتحدة لمساعدة اللاجئين السوريين.

- إرسال المزيد من فرق العمل لتعزيز الحدود الخارجية لأوروبا وفي غرب البلقان، والتي يمر الكثير من المهاجرين عبرها.

- زيادة الدعم للبنان وتركيا والأردن والدول الأخرى المجاورة لسوريا.

Image caption قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن بريطانيا ستساهم بـ 100 مليون جنيه استرليني لمساعدة اللاجئين السوريين.

ودعا دونالد تاسك، رئيس المجلس الأوروبي، إلى "خطة حاسمة" لتأمين الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، "بدلا من الجدال والفوضى التي حدثت الأسابيع الماضية".

وقالت الرئيسة الليتوانية، داليا غريباوسكايت، عند وصولها إلى القمة إن الأمر: "ليس افتقارا للوحدة الأوروبية، بل هو افتقار للحكمة الأوروبية" التي أدت إلى الوصول إلى هذه المرحلة.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن بريطانيا ستساهم بـ 100 مليون جنيه استرليني لمساعدة اللاجئين السوريين، من بينها 40 مليون جنيه استرليني لبرنامج الغذاء العالمي.

وأضاف: "نحتاج إلى بذل الجهود لتحقيق الاستقرار في البلاد والمناطق التي يأتي منها هؤلاء الناس."

واعترضت بريطانيا على برنامج إعادة التوطين. وقالت إن لديها خطتها الخاصة لتوطين المهاجرين مباشرة من مخيمات اللاجئين السوريين.

وسُلط الضوء مرة أخرى على المشكلة يوم الأربعاء عندما كشفت كرواتيا عن 44 ألف مهاجر، من بينهم 8750 يوم الثلاثاء، وصلوا هناك بعدما أكملت المجر بناء سور على امتداد حدودها مع صربيا الأسبوع الماضي.

يذكر أنه في خطوة نادرة يوم الثلاثاء تتعلق بالسيادة الوطنية، وافق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي على برنامج توطين بتصويت الأغلبية وليس التصويت بالإجماع.

مصدر الصورة Reuters
Image caption قالت كرواتيا إن 44 ألف مهاجر وصلوا هناك منذ الأسبوع الماضي.

وسوف يفضي الاتفاق إلى انتقال الآف المهاجرين من إيطاليا واليونان إلى دول أخرى بالاتحاد الأوروبي. وتم رفض مقترح استقبال 54 ألف مهاجر من المجر.

وقال رئيس الوزراء التشيكي، بوهوسلاف سوبوتكا، يوم الأربعاء إنه لن يطلق تحديا قانونيا في المحكمة، مضيفا : "يتعين على أوروبا ألا تنقسم نتيجة أزمة الهجرة."

وقالت رومانيا إنها تستطيع إدارة حصتها، لكن الرئيس الروماني كلاوس لوهانيس أصر على أن حصة توزيع المهاجرين الإجبارية ليست الحل.

وحذرت الأمم المتحدة من أن إعادة التوطين وحده لن يكون كافيا لاستقرار الوضع.

ووصل نحو 450 ألف مهاجر إلى أوروبا عن طريق البحر هذا العام، ويصل حاليا إلى الشواطئ الأوروبية نحو 6000 مهاجر يوميا.

وقالت الشرطة الاسترالية لبي بي سي إن 7000 مهاجر من المجر وصلوا يوم الأربعاء.

المزيد حول هذه القصة