أزمة المهاجرين: غرق 17 شخصا أمام السواحل التركية

مصدر الصورة AP
Image caption نقل ضحايا حادث الغرق إلى مشرحة قريبة في مدينة بودروم التركية.

غرق 17 مهاجرا كانوا يسعون إلى الوصول إلى السواحل اليونانية على متن زورق من تركيا انقلب بهم أمام سواحلها.

ومن بين الضحايا، الذي يعتقد أنهم جميعا من سوريا، خمس نساء وخمسة أطفال، حسبما قالت وسائل إعلام محلية في تركيا.

وقالت وكالة أنباء تركية إن 20 شخصا آخرين نجوا من الحادث، كانوا على متن الزورق، وكانوا يرتدون سترات النجاة.

ووصل نحو 300 ألف مهاجر ولاجئ إلى اليونان خلال العام الجاري، معظمهم قدموا في محاولة للوصول إلى دول أخرى في الاتحاد الأوروبي.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن هؤلاء الذي وصلوا إلى اليونان معظمهم جاءوا عبر ساحل بحر إيجة التركي.

وقالت وكالة أنباء دوغان التركية إن الذين غرقوا الأحد كانوا محاصرين داخل مقصورة الزورق أثناء غرقه.

ويعتقد أن الزورق أبحر من قرية غومسولوك القريبة من مدينة بودروم الساحلية التركية، التي غرق فيها الطفل السوري آلان الكردي البالغ من العمر 3 سنوات مطلع الشهر الجاري.

وكان غرق آلان قد حظي باهتمام وسائل إعلام دولية عندما نشرت صورته بعد أن جرفت مياه البحر جثته على شاطئ مدينة بودروم وجرى تداول الصورة على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي.

ونظرا لقرب عدد من الجزر اليونانية من تركيا، يسعى الآلاف إلى القيام برحلة محفوفة بالمخاطر كل يوم.

إنقاذ في البحر المتوسط

Image caption عانى المهاجرون واللاجئون الذي عبروا الحدود الصربية الكرواتية من انخفاض درجات الحرارة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وفي حوادث منفصلة جرى إنقاذ 500 مهاجر من الغرق في البحر المتوسط حتى الآن في نهاية الأسبوع الحالي في سبع عمليات شارك فيها حرس السواحل الإيطالية بالإضافة إلى مشاركة قوات البحرية وسفينة تابعة لمنظمة أطباء بلا حدود الخيرية.

وقال متحدث باسم الحرس لوكالة فرانس برس للأنباء الأحد إن ثلاث عمليات من مجموع سبع مازالت مستمرة.

وثمة اعتقاد بأن المهاجرين الناجين قدموا من النيجر وغانا والسنغال وسيراليون وغادروا ليبيا قبل ثلاثة أيام. وقد جرى إنقاذهم على بعد نحو 80 كيلومترا قبالة السواحل الليبية.

وقالت الشرطة المجرية الأحد إن 9472 مهاجرا وصلوا إلى البلاد السبت، جميعهم عبروا الحدود من كرواتيا. وقال رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان إن حكومته تعتزم إغلاق حدودها مع كرواتيا بنفس الطريقة التي أغلقتها مع صربيا.

وقالت كرواتيا يوم السبت إن 67 ألف شخص دخلوا البلاد خلال العشرة أيام الماضية، بعدما أدى قرار المجر بإنشاء سياج على امتداد حدودها مع صربيا إلى تغيير مسار المهاجرين إلى كرواتيا.

وكان نحو 10 الآف مهاجر قد عبروا الحدود إلى كرواتيا من صربيا الجمعة، وهو رقم قياسي خلال يوم واحد، مع استمرار تدفق المهاجرين خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وعانى المهاجرون واللاجئون الذي عبروا الحدود الصربية الكرواتية من انخفاض درجات الحرارة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وكان غالبية وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي قد وافقوا الأسبوع الماضي على خطة مثيرة للجدل بشأن إعادة توطين 120 ألف لاجئ ومهاجر جاءوا عبر اليونان وإيطاليا بغية الوصول إلى دول أخرى في الاتحاد الأوروبي.

وصوتت المجر وسلوفاكيا ورومانيا وجمهوريا التشيك بالاعتراض على المقترحات.

المزيد حول هذه القصة