رئيس المفوضية الأوروبية يدعو إلى تحسين العلاقات مع روسيا

مصدر الصورة AFP
Image caption شدد يانكر على أن الاتحاد الأوروبي لابد أن يبني علاقات جيدة مع روسيا بغض النظر عن الموقف الأمريكي منها

قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يانكر إنه "على الاتحاد الأوروبي أن يستعيد العلاقات مع روسيا وألا يسمح للولايات المتحدة أن تملي عليه السياسة المتبعة في هذا الشأن".

وانتقد يانكر وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما لروسيا بأنها مجرد "قوة إقليمية".

وأضاف أنه لابد من أن "تُعامل روسيا بالشكل اللائق".

وتابع: "لابد لنا من بذل جهود ترمي إلى إقامة علاقة عملية مع روسيا. ورغم أنه ليس بالطرح الجذاب، إلا أنه لا يمكننا أن نمضي قدما بهذا الشكل".

وكانت الولايات المتحدة وأوروبا قد فرضوا عقوبات اقتصادية على روسيا بسبب تدخلها في أوكرانيا.

وحظرت الدول الغربية إصدار تأشيرات دخول لمسؤولين روسيين رفيعي المستوى علاوة على تجميد أصول مملوكة لروس في الولايات المتحدة وأوروبا العام الماضي، وقد ردت روسيا بحظر استيراد معظم المنتجات الغذائية والمشروبات من الغرب.

التوترات في سوريا

جاءت تصريحات يانكر أثناء زيارته باساو، تلك المدينة الواقعة في جنوب ألمانيا، والتي أصبحت مركزا لاستقبال اللاجئين الفارين من مناطق الصراع في الشرق الأوسط على رأسها سوريا.

وجاءت الزيارة في إطار حرص رئيس المفوضية على إلقاء الضوء على الجهود التي تبذلها أوروبا للتعامل مع تدفق اللاجئين.

وتدفع الحرب الأهلية في سوريا أعدادا متزايدة من السوريين إلى الفرار إلى تركيا، ومن ثَمَ إلى وسط أوروبا.

وبلغ عدد اللاجئين السورين المقيمين في مخيمات اللاجئين الأساسية في تركيا حوالي مليوني شخص.

مصدر الصورة Getty
Image caption فرضت الولايات المتحدة ودول أوروبية عقوبات اقتصادية وسياسية على روسيا بسبب تدخلها في أوكرانيا

وانتقد الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأسبوع الماضي الضربات الجوية الروسية لمواقع على الأراضي السورية، وهي الضربات التي بدأت أواخر سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأعربت الولايات المتحدة وبريطانيا عن قلقهما من أن تؤدي مساعدة روسيا للرئيس السوري بشار الأسد إلى بقاءه في الحكم والحيلولة دون نجاح الجماعات المعتدلة من المعارضة المسلحة من الإطاحة به.

وتصر روسيا على أنها توجه ضرباتها لأهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية، وهو ما ترفضه الولايات المتحدة وقوى الغرب.

وفيما يتعلق بالتوترات التي تخيم على العلاقات الأوروبية الروسية، قال يانكر إنه "لا يمكن أن ننتظر إملاءات واشنطن فيما يتعلق بعلاقتنا مع روسيا".

لكنه حث روسيا بأن تحدث "تغييرا شاملا" في سياساتها، مشددا على أن الطريقة التي تعاملت بها روسيا مع أزمة القرم وشرق أوكرانيا "غير مقبولة".

المزيد حول هذه القصة