الناتو يدعو روسيا لوقف غاراتها ضد "المعارضة السورية والمدنيين"

مصدر الصورة Reuters
Image caption يقول الناتو إن هذه الغارات تستهدف دعم النظام السوري

حض حلف شمال الأطلسي (الناتو) روسيا على إنهاء ضرباتها الجوية "على المعارضة السورية والمدنيين" بعد أيام من بدئها غارات لدعم الحكومة السورية.

وتقول موسكو إنها تستهدف تنظيم "الدولة الإسلامية" ومواقع إسلامية أخرى، لكن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة وتركيا يقولان إن معارضي الحكومة السورية هم المستهدفون من هذه الغارات.

وأمرت طائرات تركية من طراز إف-16 بمطاردة طائرة روسية بعدما دخلت إلى المجال الجوي التركي السبت.

لكن روسيا قالت إن الحادثة كانت "خطأ في الملاحة الجوية".

وفي حادث آخر تقول تركيا إن طائرات تابعة لسلاح الجوي التركي كانت تقوم بطلعات استطلاع فوق المنطقة الحدودية تعرضت للملاحقة من قبل طائرات مجهولة الهوية الأحد.

وحذر بيان صادر عن أعضاء الناتو الثماني والعشرين، وبينهم تركيا، من خطورة تكرر حوادث اختراق المجال الجوي التركي.

وقالت الولايات المتحدة إنه كان من حق الطائرات التركية إسقاط الطائرة الروسية.

وكانت روسيا قد بدأت الأربعاء بشن غارات جوية ضد أهداف لتنظيم "الدولة الإسلامية" وتنظيمات إسلامية أخرى.

وقالت سوريا إن الطرفين بدآ بتخطيط الغارات منذ شهور.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد نفى أن يكون مدنيون قد قتلوا من جراء الغارات الروسية.

وتقول تركيا ودول أخرى شريكة في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إن الغارات الروسية تستهدف أهدافا تابعة للمعارضة السورية بشكل عام.

ولم ترد روسيا على تعليقات الناتو لكن فلاديمير كموييدوف رئيس لجنة الدفاع الروسية إن روسيا لم تستثن إمكانية قصف مواقع المعارضة باستخدام سفن حربية، وأكد أن السفن مستعدة، لكن الاحتمال ضعيف لأن الأهداف بعيدة عن مرماها.