تركيا تستدعي سفير روسيا مجددا بعد خرق مجالها الجوي للمرة الثانية

مصدر الصورة AP
Image caption تقول موسكو إنها تستهدف تنظيم "الدولة الإسلامية" وجماعات متشددة أخرى

استدعت تركيا السفير الروسي لديها احتجاجا على ما قالت إنه خرق طائرات حربية روسية لمجالها الجوي للمرة الثانية خلال يومين.

وكانت تركيا قد استدعت السفير الروسي بعد أن اخترقت مقاتلة روسية السبت مجالها الجوي جنوبي البلاد وأمر الجيش التركي بإرسال مقاتلتين تركيتين من طراز إف-16 لمطاردتها.

ويأتي هذا في الوقت الذي حض حلف شمال الأطلسي (الناتو) موسكو على إنهاء ضرباتها الجوية "على المعارضة السورية والمدنيين".

وتقول موسكو إنها تستهدف تنظيم "الدولة الإسلامية" وجماعات إسلامية أخرى، لكن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة وتركيا يقولان إن معارضي الحكومة السورية هم المستهدفون من هذه الغارات.

وحذر بيان صادر عن أعضاء الناتو الثماني والعشرين، وبينهم تركيا، من خطورة تكرر حوادث اختراق المجال الجوي التركي.

وقالت الولايات المتحدة إنه كان من حق الطائرات التركية إسقاط الطائرة الروسية.

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو للتلفزيون التركي إن "القوات المسلحة التركية صدرت إليها تعليمات دقيقة.. وسيتم اعتراض أي شيء حتى وإن كان مجرد طائر".

وهون داوود أوغلو في الوقت ذاته من إمكانية وقوع "أزمة روسية تركية" قائلا إن "قنوات الحوار بين البلدين مفتوحة".

وكانت روسيا قد بدأت الأربعاء بشن غارات جوية ضد أهداف لتنظيم "الدولة الإسلامية" وتنظيمات إسلامية أخرى.

وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوياريتش قد أعرب عن مخاوفه من خطر قيام "أكثر من "دولة وأكثر من تحالف بشن ضربات في سوريا".

ودعا المتحدث إلى التركيز مجددا على إيجاد حل سياسي للصراع.

المزيد حول هذه القصة