مسؤولون أمريكيون: صواريخ روسية سقطت في إيران بدلا من سوريا

مصدر الصورة Russian Ministry of Defence
Image caption أطلقت الصواريخ الروسية من سفن حربية في بحر قزوين

قال مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن عددا من صواريخ كروز بعيدة المدى التي أطلقتها روسيا على أهداف في سوريا سقطت في إيران.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن مسؤولين أمريكيين قولهما إنه لا يعرف إن كانت هذه الصواريخ التي أخطات أهدافها قد تسببت في أضرار في إيران.

وحدد أحد المسؤولين عدد هذه الصواريخ التي أخطأت أهدافها بأربعة.

وأكدت تعليقات المسؤولين الأمريكيين ما كانت قد أوردته قناة سي أن ان التلفزيونية عن سقوط صواريخ روسية في إيران.

وكانت الحكومة الروسية أعلنت الأربعاء أنها أطلقت 26 صاروخ كروز وضربت أهدافا في محافظات في شمالي وشمالي غرب سوريا.

ولم تذكر الحكومة الروسية في بيانها أن بعض هذه الصواريخ أخطأت أهدافها.

وقد أطلقت هذه الصواريخ من سفن حربية روسية في بحر قزوين.

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية إيرنا أفادت الأربعاء بسقوط جسم طائر غير معروف في قرية غوزغابان في محافظة أذربيجان الغربية، التي قال إنها كانت في مسار الصواريخ المنطلقة من بحر قزوين.

واستهدفت تلك الضربات -حسب مصادر روسية- مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة في سوريا. بينما لم يرد أي تأكيد للبيانات الروسية من مصدر مستقل.

وقد قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق الأربعاء إنه من المبكر إجراء تقييم شامل للوضع لكن الحملة للعسكرية تتقدم بشكل جيد .

وتنفي موسكو الاتهامات الغربية لها بأن غاراتها الجوية ضربت أساسا مناوئي الأسد، الذين يدعم الغرب بعضهم، وليس مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية".

المزيد حول هذه القصة