تزايد كبير في عدد الهجمات على منازل المهاجرين في ألمانيا

مصدر الصورة AFP
Image caption يعارض حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي في بافاريا سياسة الباب المفتوح التي تنتهجها ألمانيا

قالت الحكومة الألمانية إن منازل مخصصة لطالبي اللجوء تعرضت لنحو 500 هجوم هذه السنة أي ثلاث مرات أكثر من سنة 2014.

ووصف وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزيير، هذا العنف بأنه "مخزي"، مضيفا أن ثلثي الهجمات نفذها سكان محليون ليس لهم سجلات إجرامية سابقة.

ودعا وزير الداخلية إلى فرض عقوبات صارمة ضد من يهاجمون اللاجئين. واستهدفت بعض الهجمات بنايات فارغة في حين استهدفت هجمات أخرى بنايات يسكنها طالبو لجوء ومهاجرون.

وتتوقع ألمانيا أن تستقبل هذه السنة 800 ألف شخص على الأقل من طالبي اللجوء.

وطالب قادة مقاطعة بافاريا الواقعة في الجنوب من الحكومة الاتحادية بفرض قيود على عدد طالبي اللجوء الذين يصلون إلى البلد.

ويعارض المحافظون في حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي في بافاريا سياسة الباب المفتوح التي تنتهجها ألمانيا تجاه طالبي اللجوء.

وهددت الحكومة المحلية الجمعة في مقاطعة بافاريا باللجوء إلى المحكمة الدستورية لإرغام الحكومة الاتحادية على فرض سقف على عدد طالبي اللجوء.

واستقبلت بافاريا بين 1 سبتمبر/أيلول و5 أكتوبر/تشرين الأول 241 ألف شخص، منهم 86 ألف شخص أرسلوا إلى مناطق ألمانية أخرى حسب السلطات في ميونيخ.

ويعبر العديد من المهاجرين الذين يصلون إلى بلدان أوروبا الوسطى عن طريق البلقان عن رغبتهم في الاستقرار في ألمانيا.

وينقسم الألمان بشأن سياسة الباب المفتوح التي تنتهجها المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، إزاء اللاجئين من سوريا، والعراق، وأماكن نزاع أخرى.

المزيد حول هذه القصة