الأزمة السورية: الخارجية الأمريكية "لا يمكنها تأكيد سقوط صواريخ روسية بإيران" في طريقها لسوريا

مصدر الصورة AFP
Image caption وزارة الدفاع الروسية وزعت هذه الصورة يوم 5 أكتوبر لما قالت إنها غارة للطائرات الروسية على موقع لم تحدده في سوريا.

رفضت روسيا ادعاءات مسؤولي وزارة الدفاع الأمريكية بأن أربعة من صواريخ كروز التي أطلقتها سفنها الحربية في بحر قزوين باتجاه سوريا قد سقطت في إيران.

كما نقُل عن الخارجية الأمريكية قولها إنه ليس لديها تأكيد بسقوط الصواريخ في إيران.

وقال مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الخميس إن عددا من صواريخ كروز بعيدة المدى التي أطلقتها روسيا على أهداف في سوريا سقطت في الأراضي الإيرانية.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن مسؤولين أمريكيين قولهما إنه لا يعرف إن كانت هذه الصواريخ التي أخطات أهدافها قد تسببت في أضرار في إيران.

وقالت موسكو إنها أطلقت 26 من هذه الصواريخ الأربعاء وأكدت أنها جميعا قصفت أهدافا لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

غير أن وكالة أنباء إيرانية نقلت عن محافظ مدينة بلدة تكب الغربية قوله إن جسما طائرا مجهولا سقط في قرية قريبة من المدينة.

ولم يصدر تعليق آخر من المسؤولين الأمريكيين.

وقد عبر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لنظيره الروسي سيرجي لافروف الخميس عن قلقه من أن أهداف روسيا في سوريا "ليست مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية."

وحسب جون كيربي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، فإن كيري أجرى مكالمة هاتفية استغرفت 30 دقيقة مع لافروف كرر فيها "مخاوفنا من أن أكثرية الأهداف التي تضربها القوات الروسية ليست مرتبطة بالدولة الإسلامية."

وأضاف كيربي أنه لم يتم خلال المحادثة الهاتفية اتخاذ "قرارات على المستوى التكتيكي".

ونقلت وكالة رويترز عنه أيضا قوله أيضا إنه لا يمكنه تأكيد تقرير بأن صواريخ روسية تحطمت في إيران بينما كانت في طريها إلى أهداف في سوريا.

وأضاف "لا يمكنني تأكيد ذلك لكنني أعتقد أنه يشير بدرجة أكبر إلى ضرورة وضع إجراءات ملائمة لتفادي الاشتباك."

المزيد حول هذه القصة