مقتل 5 بتحطم مروحية عسكرية بريطانية في أفغانستان

مصدر الصورة PA
Image caption تبنت حركة طالبان الهجوم، مشيرة إلى انه جاء انتقاما من الغارة الجوية في قندز والتي أسفرت عن مقتل مدنيين وأطباء.

قتل خمسة أشخاص، من بينهم اثنان من أفراد سلاح الجو الملكي البريطاني، في حادث تحطم مروحية في أفغانستان.

وتحطمت الهليكوبتر وهي من طراز "بوما إم كاي 2" لدى هبوطها في مقر بعثة دعم حلف شمال الاطلسي في كابول.

ولم يعلن الناتو عن جنسيات الضحايا الآخرين أو المصابين الخمسة الآخرين.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية إن التحطم جاء نتيجة "حادث وليس نتيجة لنشاط المتمردين".

وأفادت وزارة الدفاع بأنه تم إبلاغ عائلتي الضحيتين البريطانيين بالحادث، وطلبت العائلتان بمهلة لاستيعاب النبأ قبل أن يتم الإعلان عن اسمي الضحيتين.

يأتي الحادث بعد هجوم استهدف صباحاً قافلة من المركبات العسكرية البريطانية.

وقالت وزارة الدفاع إن سبعة اشخاص أصيبوا بجروح وانه لم يكن من بريطانيين بين الضحايا.

وقالت وزارة الدفاع إن الانفجار نجم عن عبوة ناسفة، في حين قال مسؤولون في كابول إن التفجير كان انتحاريا.

وتبنت حركة طالبان الهجوم، مشيرة إلى انه جاء انتقاما من الغارة الجوية في قندوز والتي أسفرت عن مقتل مدنيين وأطباء.

وفتحت السلطات البريطانية تحقيقا في حادث تحطم المروحية لمعرفة اسبابه.

وقال مراسل بي بي سي الحربي جوناثان بيل إن المروحية العسكرية كانت تقل مسؤولين عسكريين من الناتو لدى تحطمها.

واضاف أن "تحليق المروحيات العسكرية عادة ما يأتي بعد وقوع هجمات، كذلك الذي استهدف الموكب العسكري البريطاني في وقت سابق من يوم الاحد".

واضاف أن "منطاد المراقبة الذي كان يحلق لحظة الحادث لم يصب بأذى وعاد إلى الأرض".

المزيد حول هذه القصة