لوكاشينكو رئيس بيلاروسيا يفوز بولاية خامسة

مصدر الصورة AP
Image caption لايزال لوكاشينكو يحكم بيلاروسيا منذ 21 عاما

فاز رئيس بيلاروسيا، ألكسندر لوكاشينكو، بولاية خامسة في الانتخابات الأخيرة، بحسب النتائج الأولية الرسمية.

وقالت لجنة الانتخابات المركزية إن لوكاشينكو حصل على نحو 84 في المئة من عدد الأصوات في انتخابات الأحد.

ولم يحصل أي من المرشحين الآخرين على أكثر من خمسة في المئة. وبلغ إقبال الناخبين أكثر من 86 في المئة.

ولا يزال لوكاشينكو - البالغ من العمر 61 عاما - يحكم الجمهورية السوفيتية السابقة دون تحد لمدة 21 عاما.

ولم يترشح أمامه أي زعيم للمعارضة، بسبب منعهم من التسجيل للترشح. وقالوا إن الانتخابات لن تكون حرة أو نزيهة.

وكان عشرات من مؤيدي المعارضة قد خرجوا في مسيرة احتجاجية في العاصمة مينسك الأحد بعد إغلاق مراكز الاقتراع.

وحمل المتظاهرون شعارات تقول "قاطعوا الديكتاتور"، و"لوكاشينو، إرحل".

وبث التليفزيون الرسمي الأحد صور لوكاشينكو وهو يدلي بصوته في أحد مراكز الاقتراع، وبجانبه نجله الأصغر نيكولاي. وقد صحب نيكولاي والده في أكثر من مناسبة رسمية خلال السنوات الأخيرة.

واتهم منتقدون الرئيس لوكاشينكو وأنصاره، بمنع الأحزاب المعارضة الرئيسية من الترويج لنفسها، وتقييد سبل وصولها إلى وسائل الإعلام القوية في الدولة.

وقد حذرت سفيتلانا أليكسيفيتش، الحائزة على جائزة نوبل في الأدب لهذا العام، من أن بلادها "ديكتاتورية ناعمة".

وقالت إن لوكاشينكو مرتبط بالحقبة السوفيتية، ولا يوثق به. ولا تجد مؤلفات سفيتلانا سبيلا للنشر في بيلاروسيا.

ووصف مسؤولون أمريكيون لوكاشينكو بأنه "آخر ديكتاتور في أوروبا".

غير أن هناك إشارات مؤخرا، من بينها العفو عن ستة من قادة المعارضة، تشير إلى أن لوكاشينكو يسعى إلى تحسين العلاقات مع الغرب.

المزيد حول هذه القصة