تقرير: ضربات الطائرات بدون طيار الأمريكية تستند إلى "أدلة ضعيفة"

مصدر الصورة PA
Image caption استندت هذه المزاعم إلى وثائق عسكرية أمريكية مسربة

قال تقرير إن الضربات الجوية التي تنفذها طائرات بدون طيار الأمريكية تستند إلى "أدلة ضعيفة" بحيث أن معظم من يُقتلون ليسوا من الأهداف المقصودة من وراء هذه الضربات.

وصدرت هذه المزاعم عن موقع إنترسيبت الذي استند إلى وثائق عسكرية سرية مسربة بشأن الضربات الجوية في أفغانستان، واليمن، والصومال.

ولم تتمكن بي بي سي من التأكد من صحة هذه الوثائق.

كما يؤكد البيت الأبيض على أن الولايات المتحدة تحاول تجنب سقوط ضحايا مدنييين خلال ضربات الطائرات بدون طيار.

وقال موقع إنترسيبت إن مسرب تلك الوثائق الذي لم يعلن عن اسمه زعم أن في غضون تسعة أشهر من ضربات الطائرات بدون طيار الأمريكية، 90 في المئة من الضحايا لم يكونوا من ضمن الأهداف المقصودة لهذه الضربات.

وذكر موقع إنترسيب أن الضربات ما بين يناير/كانون الثاني وفبراير 2013 التي أدت إلى مقتل أكثر من 200 شخص، كان 35 فقط من ضمن الأهداف المقصودة لهذه الضربات.

وذكرت الوثائق المسربة عملية كيفية اتخاذ القرار بشأن هذه الضربات التي تنفذها الطائرات بدون طيار ومنها أن الرئيس الأمريكي يوقع شخصيا على أوامر تنفيذ هذه الضربات.

المزيد حول هذه القصة