طعن مرشحة لمنصب عمدة كولونيا الألمانية لدعمها اللاجئين

مصدر الصورة Reuters
Image caption المرشحة ريكر المدعومة من حزب أنغيلا ميركل أصيبت بجروح خطيرة بعد طعنها من مواطن ألماني معادي للاجئين

تعرضت مرشحة بارزة، لمنصب العمدة في مدينة كولونيا الألمانية، للطعن في الرقبة من جانب رجل يدعي أنه غاضب من سياسات الدولة تجاه اللاجئين.

وأصيبت هنرييت ريكر، وهي مرشحة مستقلة يدعمها حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل، بجروح خطيرة بالإضافة إلى أحد مساعديها اضافة الى أحد مساعديه، بينما يعاني ثلاثة آخرين من جروح طفيفة.

واعتقلت الشرطة الألمانية رجلا ألمانيا ومقيم في كولونيا، يبلغ من العمر 44 عاما.

وقال المهاجم للشرطة إنه طعن المرشحة "بسبب الدوافع المعادية للأجانب"، وفقا لكبير محققي الشرطة نوربرت فاغنر.

وأضاف السيد فاغنر المشتبه به على ما يبدو تصرف بمفرده وليس لديه سجل اجرامي لدى الشرطة.

وقال رالف ياغر، وزير الداخلية الإقليمي: "إن البوادر الأولية تشير إلى عمل له دوافع سياسية".

وسيخضع المهاجم لفحص نفسي لتحديد ما إذا كان هذا الدافع الأساسي له أو ما إذا كان لديه مشكلة صحية.

وقال متحدث باسم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إنها "عبرت عن صدمتها إزاء هذا الفعل وأدانته".

من جانبه، وصف وزير الداخلية الألماني "توماس دي ميزيير" الهجوم بأنه "مروع وجبان".

وقال مسؤولون محليون بالمدينة إن انتخابات العمودية ستجرى في موعدها المقرر.

وتترأس السيدة ريكر إدارة الشؤون الاجتماعية والتضامن في مدينة كولونيا، منذ عام 2010.

وتعرضت ميركل في الفترة الأخيرة لانتقادات قوية من بعض الألمان، بسبب السماح لعدد كبير من اللاجئين والمهاجرين بدخول البلاد.

وكانت ألمانيا قد أعلنت أنها تتوقع أن يحاول نحو 800 ألف شخص طلب اللجوء إليها، خلال العام الجاري. لكن تقريرا مسربا أشار إلى أن ذلك العدد قد يرتفع، إلى نحو 1.5 مليون شخص.

وتعد الهجمات المدفوعة بأسباب سياسية نادرة نسبيا في ألمانيا.

المزيد حول هذه القصة