اعصار "كوبو" يضرب الفلبين ويشرد الآلاف

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ضرب اعصار "كوبو" شمالي الفلبين، ما دفع آلاف الأشخاص إلى الفرار من منازلهم وسط أمطار غزيرة ورياح عاتية.

وقال رئيس مكتب الارصاد الجوية، اسبيرانزا كايانان، إنه "من المتوقع استمرار هطول الأمطار الغزيرة لمدة ثلاثة أيام، مما يزيد خطر وقوع فيضانات وانزلاقات في التربة".

مصدر الصورة EPA
Image caption سقطت بعض الأشجار على المنازل

وأضاف "لا يزال هناك خطر لذلك لا ينبغي لنا أن نتخلى عن يقظتنا، فالمناطق الساحلية لا تزال خطرة وليست آمنة لخروج القوارب الصغيرة إلى البحر ".

وقال رئيس وكالة الإغاثة من الكوارث الكسندر باما إن "إقليم أورورا بالكامل وبعض أجزاء من المحافظات الشمالية الأخرى تعاني من انقطاع الكهرباء".

مصدر الصورة epa
Image caption بلغت سرعة الرياح المصاحبة 175 كيلومترا في الساعة

تحذير

وأضاف باما "فاضت بعض الأنهار وبات من الصعب عبور العديد من الطرق والجسور بسبب الانهيارات الارضية والفيضانات".

ويتحرك الإعصار مصحوبا برياح سرعتها 175 كيلومترا في الساعة وزوابع تبلغ سرعتها 210 كيلومترات في الساعة.

ورغم تراجع قوة كوبو بعدما ضرب شمال الفلبين صباح الاحد يخشى خبراء الأرصاد من استمرار الفيضانات والانهيارات الأرضية.

ويؤكد خبراء الارصاد أن الاعصار يتحرك ببطء ما يعني استمرار هطول الامطار المصاحبة في نفس المنطقة لعدة أيام.

مصدر الصورة EPA
Image caption إجلاء 15 ألف شخص عن منازلهم

إجلاء

وقامت السلطات بإجلاء نحو 15 ألف شخص بعيدا عن منازلهم في شمال البلاد خوفا من تدهور الاوضاع خلال الايام المقبلة.

وحذرت هيئة مكافحة الكوارث من أن ما شهدته الفلبين مجرد بداية مطالبة الجميع باستمرار حال التأهب ومراقبة التطورات.

وفي العاصمة مانيلا أعلنت السلطات مقتل صبي وإصابة 4 أشخاص بسبب سقوط شجرة على بعض المنازل نتيجة سرعة الرياح العالية.

كما علقت السلطات جميع رحلات الطيران والبواخر شمال البلاد حتى إشعار اخر بينما علقت أيضا بعض رحلات الحافلات خاصة تلك التى تمر بمناطق جبلية مرتفعة.

مصدر الصورة EPA
Image caption الإعصار يتحرك ببطء مايزيد من كميات الأمطار

تحسن

وكان الرئيس الفلبيني بنينو أكينو قد وجه تحذيرا متلفزا لمواطنيه الجمعة قبيل وصول "كوبو" وهو التحذير الاول من نوعه منذ كارثة الاعصار هايان عام 2013.

ويؤكد محرر بي بي سي للشؤون العلمية دافيد شوكمان إن ما يتابعه حاليا في العاصمة الفلبينية مانيلا يوضح تطورا كبيرا في نظام التعامل الحكومي مع الأعاصير مقارنة بما رآه خلال تغطيته لإعصار هايان عام 2013 وهو ما يعني إمكانية حماية المواطنين من أخطار "كوبو" بشكل أكبر.

مصدر الصورة epa

يذكر أن الفلبين تتعرض لنحو 20 إعصارا في المتوسط سنويا، تتسبب في فيضانات وانهيارات أرضية وغيرها من الحوادث.