الرئيس الصيني يزور بريطانيا "ولا يتحاشى" مناقشة سجل بلاده في مجال حقوق الإنسان

Image caption السفير الصيني تشياومينغ: "الرئيس لن يكون هنا لمناقشة قضايا حقوق الإنسان"

قال السفير الصيني لدى بريطانيا ليو تشياومينغ إن بلاده "لا تتحاشى" مناقشة قضايا حقوق الإنسان.

لكنه أعرب عن شكوكه في أن زعيم حزب العمال البريطاني، جيريمي كوربين، سيناقش سجل بلاده في مجال حقوق الإنسان خلال زيارة الرئيس الصيني لبريطانيا المقررة الأسبوع المقبل.

وقال تشيامينغ إن الزيارة الرسمية التي سيقوم بها الرئيس شي جين بينغ ستركز على "الشراكة" و"التعاون" بين البلدين.

وستبدأ الزيارة الرسمية، وهي الأولى لرئيس صيني إلى بريطانيا منذ عام 2005، يوم الثلاثاء المقبل.

وقال متحدث باسم كوربين إنه سيستغل هذه الزيارة لمناقشة قضايا حقوق الإنسان مع الجانب الصيني.

وسيعقد كوربين اجتماعا خاصا مع الرئيس الصيني، ولم يستبعد إثارة هذه القضية خلال المأدبة الرسمية التي ستقام للرئيس الصيني في قصر باكنغهام.

مصدر الصورة AFP
Image caption السفير الصيني لدى بريطانيا يقول إنه ليس من عشاق الفنان الصيني ا لمعارض آي ويوي

لكن تشياومينغ قال لبرنامج "آندرو مار شو" على شبكة بي بي سي: "لا أعتقد أن حزب العمال سيثير هذه القضية خلال مأدبة رسمية...استبعد ذلك".

وأضاف بأن الرئيس الصيني سيكون "موجودا هنا للتعاون والشراكة، وليس لمناقشة قضايا حقوق الإنسان".

واعتبر السفير الصيني أنه "من الطبيعي" أن تكون هناك خلافات بين الصين وبريطانيا، مشيرا إلى أن الشعب الصيني مهتم أكثر بتوفير الوظائف والسكن.

وأضاف: "إننا لا نتحاشى مناقشة قضايا حقوق الإنسان"، مشيرا إلى أنه عقد "اجتماعا جيدا" مع كوربين الأسبوع الماضي وأن الصين "غير مهتمة بدبلوماسية الميكروفونات."

وتابع: "أولا، أعتقد أن المأدبة الرسمية لجلالة الملكة (إليزابيث الثانية)، والملكة هي المنظمة لها، وجيريمي كوربين والآخرون هم ضيوفها".

مصدر الصورة Getty
Image caption سيشارك زعيم حزب العمال جيريمي كوربين مأدبة رسمية للمرة الأولى

ومن المتوقع أن يلقي الرئيس الصيني خطابا أمام البرلمان البريطاني ويجري محادثات مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

وبشأن الفنان الصيني المعارض اي ويوي، الذي أقام أحدث معرض له في الأكاديمية الملكية للفنون بلندن، قال السفير تشياومينغ إنه "لا يثير إعجابي".

وأضاف: "هناك عدد كبير جدا من الفنانين الصينيين الموهوبين، وهناك أيضا العديد ممن هم أفضل منه بكثير، فلماذا اشتهر دون غيره؟

وتابع قائلا: "ذلك لأنه معارض للحكومة الصينية".

وأكد تشياومينغ أن ويوي "لم يزج به مطلقا خلف القضبان"، لكنه خضع للتحقيق للاشتباه في أنه "دمر وثائق محاسبية" من أجل التهرب الضريبي.

المزيد حول هذه القصة