مقتل 5 أشخاص في غرق قارب لمراقبة الحيتان أمام الشواطئ الكندية

مصدر الصورة Albert TitianFacebook
Image caption اطلق القارب "ليفياثان 2" نداء استغاثة عصر الأحد قبيل غرقه.

أدى حادث غرق قارب لمراقبة الحيتان أمام شاطئ كولومبيا البريطانية غربي كندا إلى مقتل خمسة أشخاص على الأقل.

وكان على متن القارب 27 شخصا، عندما غرق قرب توفينو في جزيرة فانكوفرز وأفاد خفر السواحل أن البحر كان هادئا عند وقوع الحادث.

وقال مسؤولون في خدمة الطوارئ إنهم تمكنوا من إنقاذ 21 شخصا ومازال شخص واحد في عداد المفقودين.

ولم تعرف جنسيات الضحايا بعد.

وقال مركز تنسيق الإنقاذ المشترك إن القارب "ليفياثان 2" أطلق نداء استغاثة عصر الأحد.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن فاليري ويلسن، من السلطات الصحية في جزيرة فانكوفر، قوله إن الناجين نقلوا إلى المستشفى العام في توفينو، ونقل ثلاثة منهم إلى أماكن أخرى.

وقالت محطة سي بي أس الكندية إن حادث غرق القارب قد وقع على مسافة بعيدة نسبيا عن الشاطئ.

وتُشغل شركة "محطة حيتان جيمي ومراكز المغامرة" القارب الذي يبلغ طوله 20 مترا.

وقال مالك الشركة، جيمي باري، في بيان نشرته على موقع الشركة على الإنترنت،" كان يوما مأساويا. وكل اعضاء فريقنا تكسرت قلوبهم بسبب هذا الحادث".

وأضاف "نفعل كل ما في وسعنا لمساعدة ركابنا وطاقم المركب في مثل هذا الوقت العصيب. ونتعاون مع المحققين لتحديد ماذا حدث بدقة".

وتعد توفينو مقصدا مفضلا للسياح الذين يرغبون في رؤية ما يعرف بـ "الحوت الأحدب" وحيتان الباسفيك الرمادية. وعادة ما تستغرق الرحلات لهذا الغرض نحو ثلاث ساعات.

المزيد حول هذه القصة