آلاف يقضون الليل في العراء عقب زلزال مدمر في باكستان وأفغانستان

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قضى آلاف المتضررين من الزلزال الذي ضرب شمالي باكستان وأفغانستان الليل في العراء تحت درجات الحرارة منخفضة للغاية.

وفضل هؤلاء عدم العودة إلى منازلهم خشية وقوع هزات ارتدادية.

وارتفعت حصيلة قتلى الزلزال إلى قرابة 300 شخص. وبلغ عدد الجرحى نحو 2000 شخص.

وتحاول فرق الإنقاذ الوصول إلى المناطق النائية التي ضربها الزلزال.

ويواجه عمال الإغاثة صعوبات في الوصول إلى المناطق التي تسيطر عليها حركة طالبان في أفغانستان.

وسجل مركز الزلزال، الذي وقع الاثنين، في منطقة هندو كوش الجبلية، على بعد 75 كيلومترا، جنوبي فايز آباد، حسب هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية.

وأخليت البنايات وانقطعت وسائل الاتصال في العديد من المناطق.

ومن بين القتلى 12 تلميذة أفغانية قتلن في تدافع لدى محاولة مغادرة الفصول الدراسية.

وقال مسؤولون أفغان إن هذا أقوى زلزال يضرب أفغانستان على مدار عقود.

وسقط معظم القتلى في شمالي باكستان، التي سجل فيها 214 قتيلا على الأقل.

وفي إقليم خيبر بختونخوا، قالت السلطات إن 179 شخصا قتلوا وجرح أكثر من 1800 آخرين.

وقال مسؤولون إن مركز الزلزال كان على عمق 212 كيلومترا، وقد قيست قوته أولا بنحو 7,7 درجات ثم خفضت بعدها إلى 7,5.

المزيد حول هذه القصة