البرلمان الأوروبي يعاقب نائبين لأدائهما التحية النازية

مصدر الصورة Reuters
Image caption النائب الايطالي جيانلوكا بونانو ارتدى قناعا لميركل ي سبتمبر/أيلول الماضي

أصدر البرلمان الأوروبي قرارا بتعليق نشاط اثنين من نوابه ينتميان لجناح اليمين بسبب أدائهما التحية النازية خلال جلسات البرلمان.

وكان النائب البولندي يانوش كوروين ميكه أدى التحية النازية في يوليو/تموز الماضي خلال كلمة انتقد فيها تدفق اللاجئين إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وارتدى النائب الإيطالي جيانلوكا بونانو في أكتوبر/تشرين الأول الجاري شاربا لهتلر وقدم التحية النازية خلال نقاش كانت تشارك فيه المستشارة الألمانية انغيلا ميركل.

وصدر قرار بتغريم كلا النائبين 3380 دولار وتعليق نشاطهما في البرلمان لعشرة أيام، لكن يمكنهما التصويت على قرارات البرلمان.

وقرر مكتب الاتحاد الأوروبي الاثنين المصادقة على العقوبات التي أصدرها رئيس البرلمان مارتن شولتز في وقت سابق من هذا الشهر، حسبما أفاد متحدث باسم البرلمان.

مصدر الصورة AFP
Image caption النائب البولندي كورين ميكه وصف اللاجئين بأنهم "نفاية بشرية"

وكان النائب البولندي كوروين ميكه يحتج في كلمته على انتقال المهاجرين عبر دول الاتحاد الأوروبي، وقال "هذه المرة إمبراطورية وشعب وتذكرة"، وأدلى بعدها بحديث وصف فيه المهاجرين بأنهم "نفاية بشرية".

وارتدى بونانو قميصا يجمع بين صورة ادولف هتلر والمستشارة انغيلا ميركل خلال مناقشة البرلمان لفضيحة الانبعاثات الخاصة بشركة فولكس فاغن لتصنيع السيارات، وبعدها بيوم واحد قدم التحية النازية لكل من ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.

وقال البرلمان الأوروبي إن هذين النائبين تورطا في أحداث مشابهة من قبل.

مصدر الصورة AFP
Image caption يحق للنائبين التصويت في البرلمان رغم قرار تعليق نشاطهما

وبث بونانو صورة له في الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء على موقع تويتر الاجتماعي على الانترنت، وقال :"لقد حظروا مشاركتي، لكنني ذهبت على أية حال!"

وأثار النائب الإيطالي المزيد من الجدل في وقت سابق هذا الشهر حينما أشهر سلاحا خلال مقابلة تلفزيونية بسبب خلاف بشأن قوانين الدفاع عن النفس في إيطاليا وأعلن أنه سينشئ صندوقا لمساعدة السكان في بلدته على شراء الأسلحة.

المزيد حول هذه القصة