ألمانيا تحاول إبطاء تدفق اللاجئين

Image caption تشكو السلطات الألمانية من عدم إمكانية معرفة أعداد اللاجئين الذين يقطعون الحدود

تقوم ألمانيا بتحديد عدد نقاط العبور الحدودية للمهاجرين الذين سيدخلونها من الأراضي النمساوية، في محاولة للسيطرة على تدفق آلاف اللاجئين إلى اراضيها.

وتؤكد أنها اتفقت مع النمسا على تخصيص خمس نقاط للعبور من أراضيها.

وكانت السلطات في بافاريا قد اشتكت من غياب التنسيق مع السلطات النمساوية، مما يعيق الجهود لمساعدة القادمين الجدد.

ويستمر تدفق المهاجرين عبر اليونان في درجات حرارة شديدة البرودة، على أمل الحصول على لجوء سياسي في ألمانيا.

وقال المتحدث باسم الشرطة الألمانية إن ترتيبات اتخذت حتى لا يضطر المهاجرون إلى المبيت في الخلاء، وأضاف أن المشكلة تكمن في عدم معرفة السلطات بعدد المهاجرين الذين يتوقع وصولهم.

في هذه الأثناء غرق عشرون مهاجرا، بينهم عدد من الأطفال، في حوادث جديدة لغرق قوارب في المياه الإقليمية اليونانية بينما كانوا يحاولون الوصول إلى بلدان الاتحاد الأوروبي عبر تركيا.

وقالت السلطات اليونانية إن 19 شخصا فارقوا الحياة بينما تم إنقاذ 138 شخصا بالقرب من جزيرة كاليمنوس.

وتوفي ثلاثة آخرون بالقرب من شواطئ رودس بينما فقد ثلاثة آخرون.