طعن ناشر علماني حتى الموت في بنغلاديش

مصدر الصورة AP
Image caption هذه واحدة من سلسلة هجمات استهدفت ناشرين وكتابا علمانيين

قالت الشرطة في بنغلاديش إن ناشرا أصدر كتبا علمانية قتل طعنا في العاصمة دكا، في ثاني عملية من نوعها.

فقد قتل، فيصل عرفان ديبون، في مكتبه وسط المدينة، بعد ساعات من مقتل ناشر آخر، وإصابة كاتبين آخرين.

ويعد هذا الهجوم واحدا من سلسلة هجمات قاتلة تستهدف العلمانيين، منذ قتل المدون، أفيجيت روي، طعنا من قبل من يشتبه في أنهم متشددون إسلاميون، في فبراير/ شباط.

وكان كلا الناشرين أصدرا كتبا للمدون روي.

وعثر على ديبون مقتولا في دار النشر، جاغريتي بروكاشوني، بالطابق الثالث.

ونقلت وكالة فرانس برس عن والد الضحية قوله: "رأيته ملقى على الأرض في بركة دماء، لقد جزوا رقبته، لقد مات".

وقالت الشرطة إن: "مسلحين هاجموا مكتب الناشر أحمد الرشيد توتول، طعنوه واثنين من الكتاب كانوا معه، وأغلقوا عليهم الأبواب، ولاذوا بالفرار".

ونقل الثلاثة إلى المستشفى، وحالة واحد منهم على الأقل في حالة خطيرة.

المزيد حول هذه القصة