الحكومة الصينية: سياسة إنجاب طفلين لن تطبق قبل شهر مارس

مصدر الصورة EPA

حذرت الحكومة الصينية الأزواج وحثتهم على ضرورة الاستمرار في اتباع سياسة إنجاب طفل واحد حتى تطبيق القانون الجديد في شهر مارس/ آذار المقبل.

وكانت الحكومة قد أعلنت الخميس أنها ستخفف القيود المفروضة على الإنجاب والسماح لجميع الأزواج بإنجاب طفلين.

وأضافت أن القرار اتخذ لمواجهة الزيادة السريعة في أعداد المسنين ومن أجل المساعدة في دعم الاقتصاد.

بيد أن المسؤولين شددوا على أن سياسة إنجاب طفل واحد ستظل سارية حتى تغيير القانون.

ويعتقد أن سياسة إنجاب الطفل الواحد في الصين منعت نحو 400 مليون حالة ولادة منذ أن تم العمل بها عام 1979.

وعلى الرغم من وجود بعض الاستثناءات في السياسة، فإن معظم الأزواج، ممن انتهكوا السياسة، تعرضوا لعقوبات تباينت من دفع غرامات و فقدان وظائف وحتى إجراء عمليات إجهاض قسرية.

ونقلت وسائل إعلام عن مسؤول محلي الجمعة قوله إن الحوامل في طفلهن الثاني لن يخضعن للعقاب، مشيرا إلى أن السياسة الجديدة سارية بالفعل.

بيد أن اللجنة الوطنية للصحة وتنظيم الأسرة قالت الأحد إن المسؤولين المحليين ينبغي لهم الاستمرار في تطبيق قوانين تنظيم الأسرة الحالية حتى يصدق البرلمان على سياسة إنجاب طفلين في مارس/ آذار.

وقالت اللجنة في بيان : "لابد من تطبيق سياسة إنجاب طفلين بموجب القانون".

وأضاف البيان أنه إلى أن يجري تبني القانون الجديد، يجب على المسؤولين المحليين "تطبيق السياسات القائمة بجدية و عدم التصرف من تلقاء أنفسهم".

وتقدر الحكومة عدد المعنيين بتطبيق سياسة إنجاب طفلين الجديدة، بنحو 90 مليون زوج.

ويقول مراسلون إنه على الرغم من تخفيف القوانين، قد يفضل الكثير من الأزواج إنجاب طفل واحد، نظرا لأن الطفل الواحد في الأسرة أصبح عرفا اجتماعيا.

المزيد حول هذه القصة