بوكو حرام تكشف عن مصنع صواريخ في شمالي شرق نيجيريا

مصدر الصورة Contributor
Image caption نشرت الصورة على مواقع تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية في غرب أفريقيا

كشفت جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة المسلحة عن صور تظهر مصنعا لصناعة الصواريخ في شمالي شرق نيجيريا.

وقد استخدم مسلحو الجماعة قذائف صاروخية (أر بي جي) في هجماتهم الماضية وظل النيجيريون يتساءلون عن مصدر تزويدهم بهذه الأسلحة.

وتكشف الصور عن أن بعض أفراد الجماعة لديهم المعرفة التقنية لتصنيع الأسلحة.

ويعتقد أن الصور أخذت داخل كلية في ولاية بورنو النيجيرية.

وأرسلت هذه الصور عبر تطبيق واتس آب إلى خدمة بي بي سي بلغة الهاوسا عبر رقم تلفون نقال من الكاميرون، كما نشرت في مواقع ذات صلة بجماعة الدولة الإسلامية التي أعلنت بوكو حرام انضمامها إليها.

ويقول محللون إنه يعتقد أن آلات التصنيع جلبت من باما، المدينة الواقعة شمالي شرق نيجريا التي تمكن مسلحو بوكو حرام من استعادة السيطرة عليها مؤخرا.

مصدر الصورة Contributor
Image caption يقول محللون إنه يعتقد أن آلات التصنيع جلبت من مدينة باما

وتظهر كتابة منقوشة على هذه الآلات حروف مختصرة تشير الكلية التقنية الحكومية في باما (GTCB).

ويبدو أن المعدات قد أهديت الى الكلية من الصندوق الائتماني للتعليم (ETF) في عام 2005.

ولا يعرف توقيت التقاط هذه الصور، أو إن كانت هذه المعدات قد نقلت من باما.

وكان الجيش النيجيري تمكن من استعادة السيطرة على معظم البلدات التي كانت بأيدي مسلحي بوكو حرام، لكن الجماعة المسلحة ما زالت تشن هجماتها باستمرار وبشكل خاص في ولاية بورنو حيث تقع مدينة باما.

نبذة عن بوكو حرام

  • تأسست في عام 2002، وركزت في البداية على رفض نمط التعليم الغربي. وتعني بوكو حرام بلغة الهوسا "التعليم الغربي محرم".
  • بدأت الحركة عملياتها المسلحة عام 2009 بغية تأسيس دولة إسلامية.
  • قتلت الحركة في عملياتها المسلحة الآلاف، غالبيتهم شمال شرقي نيجيريا.
  • واختطفت الحركة المئات، من بينهم ما لا يقل عن 200 تلميذة.
  • بايعت الحركة تنظيم "الدولة الإسلامية"، وأطلقت على نفسها "ولاية غرب أفريقيا".
  • سيطرت الحركة على العديد من المدن شمال شرقي البلاد، وهي المنطقة التي أعلنت فيها الخلافة.
  • استعادت قوات من بلدان إقليمية معظم تلك المناطق هذا العام.

المزيد حول هذه القصة