جيب بوش يعتذر عن التهكم على نسق العمل الفرنسي

مصدر الصورة AP

قدم جيب بوش، الذي يسعى لنيل ترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية، اعتذارا لفرنسا عن تهكمه على أسبوع العمل الفرنسي خلال انتقاده لمنافسه.

وقال بوش خلال تصريحات للصحفيين أنه "أساء إلى الفرنسيين" عندما تحدث عنهم للسخرية من منافسه السيناتور ماركو روبيو وتغيبه عن جلسات التصويت.

ونقلت الأنباء عنه قوله : "أخطأت عندما قلت إن الكونغرس يعمل وفق أسبوع العمل الفرنسي".

وقال إنه قد علم أن ساعات العمل الفرنسية أطول من نظيرها في ألمانيا.

ونقلت مجلة "تايم" عن بوش قوله "لذلك يا إلهي أنا أهنت دولة بأكملها، أول حليف لنا، الذي ساعدنا في أن نكون أحرارا كأمة".

وكان بوش قد أدلى بتعليقاته الأولى خلال مناظرة الأسبوع الماضي بين المتنافسين على ترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسية.

وسأل حاكم فلوريدا السابق منافسه روبيو إن كان مجلس الشيوخ يدار بالتوقيت الفرنسي، وما إذا كان المشرعون عليهم فقط الظهور ثلاث مرات في الأسبوع.

وقال المتحدث باسم حملته، تيم ميلر، أن التصريحات كانت سببا في الكثير من رسائل البريد الإلكتروني من صحفيين فرنسيين بعد المناظرة.

حتى السفير الفرنسي لدى الولايات المتحدة، جيرار أرود، رد على تصريحات بوش على موقع التواصل الاجتماعي تويتر للتصحيح.

وتبلغ عدد ساعات العمل الرسمية الفرنسية 35 ساعة عمل في الأسبوع، على الرغم من أن الكثير من الموظفين يعملون ساعات أطول.

ويتراجع بوش وربيو في المرتبة خلف دونالد ترامب وبين كارسون في سباق ترشيحات الحزب الجمهوري لخوض سباق الانتخابات الرئاسية.

المزيد حول هذه القصة