المحافظون يفوزون بالانتخابات في كرواتيا

مصدر الصورة epa
Image caption زعيم حزب HDZ المعارض توميسلاف كاراماركو الذي فاز بالانتخابات

توشك المعارضة المحافظة في كرواتيا على العودة الى سدة الحكم، وذلك بعد أن حققت فوزا ضئيلا في الانتخابات العامة التي أجريت أمس الأحد حسبما اشارت النتائج الأولية التي بدأت بالظهور يوم الاثنين.

ويعني هذا أن على المحافظين خوض مفاوضات مضنية من أجل بناء ائتلاف يتيح لهم تشكيل حكومة جديدة تتمكن من التعامل مع المشاكل التي تعاني منها البلاد وابرزها الأزمة الاقتصادية الخانقة وأزمة المهاجرين.

وقال زعيم حزب HDZ المعارض توميسلاف كاراماركو لمؤيديه عقب الاعلان عن النتائج الأولية "لقد فزنا بالانتخابات النيابية، وحملنا هذا النصر مسؤولية قيادة البلاد التي تمر بمرحلة صعبة. ونحن نرحب بكل من يريد أن يناضل معنا من أجل تحسين نوعية الحياة في كرواتيا."

وكانت انتخابات الأحد هي الاولى التي تجرى في كرواتيا منذ انضمامها الى الاتحاد الاوروبي عام 2013. وما زال الاقتصاد الكرواتي من اضعف اقتصادات الاتحاد.

وسيتعين على الحكومة الجديدة تمرير سلسلة من الاصلاحات من اجل إخراج البلاد من ست سنوات من الركود الاقتصادي، كما سيتعين عليها الاشراف على مرور عشرات الآلاف من المهاجرين الى الدول الاوروبية الاخرى.

وأظهرت النتائج فوز الائتلاف الوطني الذي يقوده حزب HDZ بـ 59 مقعد من مقاعد البرلمان الـ 151، فيما لم يفز ائتلاف يسار الوسط الحاكم منذ 4 سنوات خلت الا بـ 55 مقعد، وذلك بعد فرز 70 بالمئة من الأصوات.

وقالت الرئيسة الكرواتية كوليندا غراباركيتاروفيتش - والتي تنتمي هي الاخرى الى حزب HDZ - "اعتقد انه سيكون لنا رئيس حكومة معين قريبا."

وبموجب الدستور الكرواتي، ينبغي على الرئيس التشاور مع الكتل السياسية الممثلة في البرلمان وترشيح رئيس للحكومة ينال ثقة اغلبية النواب. وقد تطول هذه المشاورات اياما عديدة.

وظهر حزب "موست" الجديد كقوة لا يستهان بها في الحياة السياسية، وذلك بعد أن حل ثالثا وفاز بـ 19 مقعدا برلمانيا. ولكنه زعيمه بوزو بتروف كرر الوعد الذي قطعه على نفسه قبل الانتخابات بعدم الدخول في أي ائتلاف.