قتلى في معارك بين "فصائل متصارعة داخل حركة طالبان"

Image caption الملا محمد رسول رفض بيعة ملا أختر منصور

اشتعل قتال ضار بين فصائل مختلفة من تنظيم طالبان في ولاية زابل شرقي أفغانستان ما أدى حسب تقارير تناقلتها وسائل إعلام إلى مقتل العشرات.

ونشب القتال بين أنصار الملا أختر منصور الذي أعلن زعيما للتنظيم بعد إعلان وفاة زعيمه السابق الملا عمر وبين انصار الملا محمد رسول الذي اعلن تأسيس فصيل خاص رافضا بيعة منصور.

وتحالف رسول مع أتباع تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان وهو ما ساعده حسب محللين على الوقوف في وجه أنصار منصور.

وتشهد طالبان صراعا داخليا منذ أعلنت الحكومة الأفغانية أن الملا عمر توفي عام 2013 وهو ما أدى لانتقادات شديدة لقيادة الحركة نتيجة عدم إعلان الامر وانتخاب خلف له بأعمال مبدأ الشورى.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ملا أختر منصور

وتوازى ذلك مع تزايد نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر مقاتلوه على عدة مناطق في ولايتة نانغاهار على الحدود الباكستانية ويحظون بتواجد كبير في ولاية زابل التى اندلع فيها القتال.

وتناقل المحللون والمهتمون في السابق أنباء عن وجود نزاع بين أجنحة مختلفة داخل حركة طالبان لكنها المرة الاولى التى يتحول فيها ذلك إلى صراع مسلح وبشكل معلن.

وليس من الواضح حتى الآن حجم التأييد الذي يحظى به رسول بين مقاتلي طالبان الذين خاضوا صراعا مسلحا ضد الولايات المتحدة وحلفائها استمر اكثر من 15 عاما.