انتقاد دولي لسياسة استراليا حيال طالبي اللجوء

مصدر الصورة AFP
Image caption سبق لاستراليا ان اعادت لاجئين على متن زوراق انقاذ

استغل عدد كبير من الدول المراجعة الدورية التي يجريها مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة لسجلات الدول الاعضاء في مجال حقوق الانسان لتوجيه الانتقادات الى السياسات التي تنتهجها استراليا حيال طالبي اللجوء.

وقالت الولايات المتحدة وبريطانيا وغيرهما إنه ينبغي على استراليا أن تكف عن اعادة الزوارق التي تقل المهاجرين الى الوجهات التي جاءت منها وأن تتوقف عن استخدام مراكز الاحتجاز النائية.

يذكر ان مجلس حقوق الانسان يجري مراجعة دورية لحالة حقوق الانسان في كل دولة كل 4 سنوات.

وتأتي الانتقادات لسجل استراليا عقب مقتل طالب لجوء حاول الهرب من مركز استرالي للاحتجاز يقع في احدى جزر المحيط الهندي النائية.

وانتقد ممثلو اكثر من 100 بلد السياسات الاسترالية خلال المراجعة، منهم ممثلو السويد والنرويج وكندا وفيجي وفرنسا وسويسرا.

وقال مندوب تركيا "نشعر بالقلق حيال الحماية التي توفرها استراليا لحقوق المهاجرين، وعلى وجه الخصوص النسوة والاطفال في مراكز الاحتجاز النائية."

أما المندوب الايراني، فعبر عن "قلق بلاده العميق ازاء نظام الاحتجاز التعسفي المطبق بحق اللاجئين."

وقال مندوب السويد من جانبه إن استراليا هو البلد الوحيد في العالم الذي يسجل ويحتجز طالبي اللجوء خارج اراضيه.

ولكن المسؤولين الاستراليين حاججوا بأن السياسات المثيرة للجدل التي تنتهجها حكومتهم "تسهم في انقاذ الارواح لأنها تثني اللاجئين عن الابحار في مياه خطرة وتسمح لاستراليا باستقبال المزيد منهم."

وكانت استراليا قد اعلنت مؤخرا أنها قدمت طلبا للانضمام الى مجلس حقوق الانسان.