محكمة أسترالية تدين امرأتين بجريمة ختان الإناث

Image caption هذه أول قضية، من هذا النوع، تحال على المحاكم الأسترالية

أدانت محكمة أسترالية امرأتين بإجراء عملية ختان إناث على فتاتين، في أول حكم من هذا القبيل في أستراليا.

وقد أجريت العملية في حادثتين منفصلتين في عامي 2009، و2012 في ولونغونغ، بولاية نيوسويث ويلز، حينما كان عمر الفتاتين سبعة أعوام.

وأدين شخص يدعى، شبير محمد بهاي وزيري، بالتستر على إجراء العملية.

وتجرى عمليات ختان البنات لأسباب غير طبية.

وعادة ما يكون الدافع إليها ثقافيا، أو دينيا، أو اجتماعيا، وهي مرتبطة ببعض المثل العليا للأنوثة والتواضع في بعض المجتمعات.

وتنتمي المرأتان، اللتان لا يمكن الإفصاح عن اسميهما، إلى طائفة إسلامية، وإحداهما هي أم الفتاة، والأخرى ممرضة سابقة، تبلغ من العمر 72 عاما.

واتهم وزيري، وهو زعيم الطائفة، بأنه أمر أعضاء الطائفة بإخبار الشرطة بأنهم لا يمارسون ختان الإناث.

وأفرج عن الثلاثة في انتظار المحاكمة في فبراير/ شباط.

وقد تصل عقوبتهم إلى السجن 7 أعوام.

ويمنع ختان الإناث في أستراليا منذ عشرين عاما، ولكن هذه هي المرة الأولى التي تحال فيها قضية مثل هذه إلى المحاكم، حسب وسائل الإعلام الأسترالية.

المزيد حول هذه القصة