هجمات باريس: كاميرون مستعد لحل وسط مع روسيا

مصدر الصورة Reuters
Image caption هذا أول لقاء مباشر بين بوتين وكاميرون منذ سنة

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إنه مستعد للتوصل لحلول وسط مع روسيا من أجل هزيمة ما يعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية".

وكان كاميرون يتحدث قبيل أول محادثات مباشرة تجمعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منذ سنة.

وأشار مكتب رئيس الوزراء إلى إن الأجهزة الأمنية البريطانية أحبطت سبع مخططات لتنفيذ هجمات على الأراضي البريطانية خلال هذه السنة، منها واحدة خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

وقال بوتين لكاميرون خلال مؤتمر العشرين المنعقد في تركيا "إن الأحداث التراجيدية الأخيرة في باريس تثبت أن علينا التعاون وتنسيق جهودنا لمكافحة الإرهاب".

وقال كاميرون إنه لن يطلب من البرلمان التصويت على تنفيذ عمليات عسكرية في سوريا حتى يقتنع أن هناك دعما كافيا لذلك.

مصدر الصورة AFP
Image caption تركت التفجيرات الناس في باريس في حالة صدمة وحزن

واضاف كاميرون قائلا "إن علينا البقاء متيقظين في مواجهة أولئك الذين يريدون تدمير نمط حياتنا، وحث الشعب البريطاني على المضي قدما في حياته العادية.

وقد أعلنت الحكومة البريطانية عن دعم جديد للأجهزة الأمنية لمساعدتها على مواجهة الإرهاب المرتبط بما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية"، وسيسمح للأجهزة الأمنية باستخدام 1900 عنصر جديد.

ويعمل الآن 12700 عنصر في الأجهزة الأمنية ( MI5, MI6, GCHQ ).

ويتوقع أن تضاعف الحكومة ميزانية أمن المطارات، من أجل استخدام عدد أكبر من الخبراء الأمنيين لتقييم الوضع الأمني في مطارات تستقبل عددا كبيرا من الزوار البريطانيين، بالإضافة إلى إجراءات أمنية أخرى.

وتأتي هذه الإجراءات بعد أن توصلت الأجهزة الأمنية إلى أن قنبلة تسببت في تحطم طائرة روسية بعد مغادرتها مطار شرم الشيخ في مصر، مما أدى إلى مقتل 224 شخصا كانوا على متنها، في 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

من ناحية أخرى تقوم الأجهزة الأمنية البريطانية باستجواب الأشخاص العائدين من فرنسا والذين قد يملكون معلومات أمنية مفيدة.

مصدر الصورة Getty
Image caption زادت الحكومة البريطانية ميزانية أمن المطارات