رئيس مجلس النواب الأمريكي يطالب بـ"وقف" خطط استقبال اللاجئين السوريين

مصدر الصورة EPA
Image caption حذرت هيئات إغاثة تابعة للأمم المتحدة من "شيطنة" اللاجئين السوريين في أعقاب هجمات باريس.

دعا الرئيس الجديد لمجلس النواب الأمريكي، بول ريان، إلى "وقف" خطط استقبال أي لاجئين سوريين جدد في الولايات المتحدة.

وقال ريان، وهو من الحزب الجمهوري، إنه في الوقت الحالي "من الأفضل أن تكون آمنا بدلا من تصبح نادماً."

وأضاف - في تصريحات صحفية - أن الخطوة المسؤولة هي وقف برنامج اللاجئين للتأكد من أن "الإرهابيين لن يحاولوا التسلل بين اللاجئين."

وأوضح ريان أنه يسعى لتقديم تشريع خلال الأسبوع الحالي يطالب بإرجاء البرنامج.

ويأتي ذلك بعد إعلان حكام عدد من الولايات الأمريكية عزمهم عدم استقبال أي لاجئين سوريين جدد.

ولدى الإدارة الأمريكية خطط لاستقبال عشرة آلاف لاجئ سوري خلال العام المقبل.

لكن العديد من السياسيين البارزين في الحزب الجمهوري يطالبون بوقف فوري لخطط استقبال اللاجئين.

وتقول واشنطن إن الأعداد القليلة من اللاجئين التي وصلت إلى الأراضي الأمريكية تخضع لعملية تدقيق صارمة.

وحذرت هيئات إغاثة تابعة للأمم المتحدة من "شيطنة" اللاجئين السوريين في أعقاب هجمات باريس.

وتشير تقارير إلى أن أحد الضالعين في الهجمات جاء إلى أوروبا كلاجئ من سوريا.

وترى الأمم المتحدة إن إجراء عمليات فحص مناسبة للاجئين لدى وصولهم وتوزيعهم على الدول الأوروبية بشكل عادل سيساعد على تحديد أي مخاطر أمنية محتملة.

المزيد حول هذه القصة