أمريكي منع من السفر بالطائرة لأنه سُمع يتحدث العربية

مصدر الصورة AFP
Image caption فرضت في المطارات الاوروبية اجراءات امن مشددة عقب هجمات باريس

قال أمريكي من مدينة فيلاديلفيا إنه أهين بعد أن منع لفترة وجيزة من الصعود الى الطائرة في مطار شيكاغو لأن مسافرا آخر "شعر بعدم الراحة" لحديثه مع رفيق سفر باللغة العربية.

وكان المسافر المذكور، ويدعى ماهر خليل، قد هاجر الى الولايات المتحدة من فلسطين قبل 15 سنة.

ويقول ماهر، الذي يمتلك محلا لبيع البيتزا، إنه لم يشعر بالتمييز طيلة هذه السنوات قبل الحادثة التي وقعت يوم الاربعاء الماضي في مطار ميدواي الدولي في شيكاغو.

وقال ماهر يوم الجمعة إنه كان يدردش مع رفيق له باللغة العربية بينما كانا ينتظران قيام الطائرة التابعة لشركة ساوثويست.

ولكن عندما استدعي الركاب وبدأوا بالتوجه الى بوابة المسافرين، قيل لهما بأنهما لن يتمكنا من السفر لأن مسافرا آخر "شعر بعدم الارتياح" عندما سمعهما يتحدثان بالعربية.

وما كان من ماهر الا ان استدعى الشرطة التي سمحت له ورفيقه بالسفر على الرحلة.

وتقول شركة ساوثويست إن الرحلة تأخرت لمدة 10 دقائق بعد حصول "سوء تفاهم بين مسافرين."

وتقول الشركة إن موظفيها مدربون للتعامل مع "مواقف المسافرين" لضمان سلامة رحلات طائراتها.