تنفيذ حكم الاعدام بزعيمين معارضين في بنغلاديش

مصدر الصورة AP
Image caption بنغاليون يطالبون باعدام الزعيمين

نفذ حكم الاعدام ليلة السبت في زعيمين معارضين في بنغلاديش، وذلك بعد أن رفض الرئيس عبدالحميد التماسيهما وطلبهما الرأفة بهما.

ونقلت وكالة فرانس برس عن وزير الداخلية البنغالي أسدالزمان خان قوله إن الرئيس عبدالحميد رفض الالتماسين بعد ساعات فقط من رفعهما الى مكتبه.

ولم يدل الوزير بتفاصيل عن توقيت تنفيذ حكام الاعدام، ولكن شيخ معروف حسن نائب مدير شرطة العاصمة دكا قال إن المحكومين، وهما علي احسن محمد مجاهد وصلاح الدين قادر تشودري سيشنقان في وقت لاحق من ليلة السبت.

وقال حسن للصحفيين المتجمهرين أمام سجن دكا المركزي "ستنفذ الاعدامات اليوم، ولذا عززنا اجراءات الأمن."

وبالفعل، نصبت مشنقتان في السجن المذكور لتنفيذ الحكم بالزعيمين المعارضين، ونفذ فيهما الحكم في وقت لاحق.

وكان مجاهد البالغ من العمر 67 عاما قد حكم عليه بالاعدام لارتكابه جرائم حرب منها قتل كبار المثقفين في البلاد. ومجاهد ثاني ارفع عضو في حزب الجماعة الاسلامية، اكبر الاحزب الاسلامية في بنغلاديش.

أما تشودري البالغ من العمر 66 عاما، فقد ادين باقتراف جريمة الابادة الجماعية اثناء حرب الاستقلال عام 1971 والتي انفصلت بعدها بنغلاديش عن باكستان. وهو نائب سابق في البرلمان انتخب لست دورات كما كان من كبار مستشاري زعيمة المعارضة خالدة ضياء.