"ليس باسمنا" يهتف مسلمو إيطاليا ضد "الإرهاب"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تحدى المسلمون الإيطاليون الأمطار الغزيرة ليلتئموا في تجمعات في العاصمة الايطالية روما وعدد من المدن الأخرى، السبت، لتمييز أنفسهم عن المسلحين الإسلاميين المتطرفين واستنكار مواقفهم.

وتحت لافتة تقول "ليس باسمنا" تجمع المئات في ساحة وسط العاصمة الإيطالية ليقفوا دقيقة حداد على على ضحايا العنف الجهادي.

وقد كثفت روما، كما العديد من العواصم الأوروبية الأخرى إجراءاتها الأمنية منذ هجمات الـ 13 من نوفمبر/تشرين الثاني، التي قتل فيها 130 شخصا في العاصمة الفرنسية باريس.

وقد وقعت سلسلة من حوادث العنف المتفرقة ضد المهاجرين في إيطاليا، كما دعا سياسيو اليمين مسلمي البلاد الى إظهار رفضهم للتشدد.

وقال مصطفى هجراوي، رئيس الرابطة الإسلامية الإيطالية " هذه الجماعات الإرهابية تخلق كراهية بين الناس وبين الأديان".

مصدر الصورة Reuters
Image caption ردد المشاركون في المسيرات شعارات "لا للإرهاب"

وأضاف " نحن هنا لنقول (لا) لأن ديننا ليس دين إرهاب، وليس دين حرب بل دين سلام وتعايش".

وردد المشاركون في المسيرات شعارات "لا للإرهاب" ورفعوا لافتات تقول " الإرهاب سرطان" و "نحن لسنا أعداءً"، واستمعوا الى رسالة دعم من الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا.

وحضر عدد كبير من السياسيين الإيطاليين التجمعات ومن بينهم، خالد شوقي، من قيادات الحزب الديمقراطي الحاكم، وهو من أصول مغربية. وقد وضع مؤخرا تحت حماية الشرطة بعد تلقيه العديد من التهديدات منذ هجمات باريس.

وعقدت تجمعات مشابهة في مدينتي ميلانو وجنوا.

المزيد حول هذه القصة