مقتل 90 شخصا في انهيار أرضي بمنجم في ميانمار

مصدر الصورة Getty

قتل 90 شخصا على الأقل في انهيار أرضي صباح اليوم في منجم لأحجار اليشم في ولاية كاشين بشمال ميانمار، حسب شهود.

ودفن الضحايا تحت أنقاض المنجم عندما انهار ركام من مواد خلفتها شركات تعدين في ولاية راشين، حسب وسائل إعلام في ميانمار.

والكثير من القتلى هم من السكان المحليين الذين يعيشون على التفتيش بين الركام على أمل العثور على بعض بقايا أحجار اليشم.

وتنتج ولاية كاشين بعض أفضل أحجار اليشم في العالم.

وتفيد تقارير بأن العشرات مازالوا مفقودين عقب الانهيار.

ويقوم الصليب الأحمر والجيش والشرطة ومجموعات محلية في ميانمار بجهود من أجل انتشال الضحايا من بين الأنقاض.

وقال مسؤول محلي يدعى نيلار مينت لوكالة فرانس برس للأنباء "لا نرى سوى جثامين القتلى ولم ننتشل سوى ناج حي واحد من بين الأنقاض لكنه مات لاحقا".

لكن هذه الجهود تعطلت بسبب سوء الأحوال الجوية.

وتتهم مجموعات محلية الحكومة المركزية بمجموعة من الانتهاكات، ومن ضمنها ضعف إجراءات الصحة وإجراءات السلامة في المناجم.

وليس من الواضح سبب انهيار الركام المتكون من مخلفات أحجار اليشم.

وتقول مجموعة "غلوبال ويتنس" الحقوقية إن قيمة نشاط استخراج أحجار اليشم تبلغ 31 مليار دولار أمريكي أي نصف الناتج المحلي الإجمالي لميانمار.

لكن هذه المبالغ لا تصل إلى الناس العاديين أو الخزينة الحكومية، بحسب المجموعة.