انفجار يستهدف ضريح ياسوكوني المثير للجدل في طوكيو

مصدر الصورة Reuters
Image caption خبراء المفرقعات يمشطون الضريح بحثا عن قنابل أخرى

وقع انفجار صغير في أحد الحمامات العمومية بضريح ياسوكوني المثير للجدل في طوكيو.

ولم يخلف الانفجار ضحايا لكنه ألحق بعض الأضرار بسقف الحمام وجداره وأرضيته، حسب وسائل إعلام محلية.

ولم يتضح بعد سبب وقوع الانفجار.

وقالت شرطة طوكيو إنها عثرت على بطاريات وأسلاك في مكان الانفجار.

وأضافت الشرطة أنها تشتبه في أن الانفجار محاولة مقصودة لمهاجمة الضريح.

واستُدعِي إلى المكان إطفائيون وأفراد شرطة وفرقة تابعة للشرطة متخصصة في تفكيك القنابل للتعامل مع الأجسام الغريبة غير المنفجرة.

وخلف الانفجار ثقبا عرضه 30 سنتيمترا، حسب إحدى القنوات التلفزيونية اليابانية.

ويشهد الضريح ازدحاما أكثر من العادة بسبب بداية "المهرجان السنوي للفواكه الأولى" الذي يتزامن مع عطلة عامة في اليابان.

مصدر الصورة EPA

.

وألغى المسؤولون في الضريح زيارة الأطفال له خلال المهرجان السنوي مراعاة لسلامتهم.

ويذكر أن الضريح يضم رفات بعض من ماتوا خلال الحرب العالمية الثانية بمن فيهم 14 من كبار الضباط اليابانيين الذي أدينوا كمجرمي حرب بعد انتهاء الحرب.

مصدر الصورة AFP
Image caption كاهن يستقبل برلمانيين أثناء زيارتهم للضريح

ويزور الضريح سياسيون يابانيون بمن فيهم رئيس الوزراء شينزو أبي، كجزء من طقوس ديانة منتشرة في اليابان تسمى شينتو الأمر الذي يثير جدلا واسعا بين اليابان والصين والكوريتين.

ومن ضمن طقوس ديانة شينتو أن تُعبد أرواح الموتى وليس فقط إحياء ذكراهم.

وكانت قوات يابانية احتلت هذه البلدان خلال الحرب واتهمت بارتكاب جرائم هناك. ودفن في الضريح كبار القادة العسكريين اليابانيين خلال الحرب العالمية الثانية.

مصدر الصورة Reuters

المزيد حول هذه القصة