رئيس الوزراء الفرنسي يطالب الاتحاد الأوروبي بالحد من قبول اللاجئين

مصدر الصورة AFP
Image caption قال مانويل فالس إن الجماعات الجهادية يمكن أن تستهدف ايطاليا والمانيا

حث رئيس الوزراء الفرنسي الاتحاد الأوروبي على الحد من أعداد المهاجرين الذين يسمح الاتحاد بدخولهم إلى أراضيه بعد تصاعد المخاوف الأمنية بعد هجمات باريس.

وقال مانويل فالس "لابد أن تقول أوروبا إنه ليس بوسعها استقبال الكثير من المهاجرين، هذا غير ممكن."

وأضاف "حماية الحدود الخارجية لدول الاتحاد أمر جوهري لمستقبل الاتحاد الأوروبي."

وحذر فالس من أن عدم القيام بذلك قد يدفع الناس إلى التفكير في الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وتجاهد أوروبا منذ عدة أشهر لتتمكن من مواجهة أسوء أزمة مهاجرين تواجهها منذ الحرب العالمية الثانية.

إلا أن المخاوف الأمنية قد تصاعدت بعد قتل تنظيم "الدولة الإسلامية" 130 شخصا في هجمات باريس فيما يعد أسوء هجوم على الأراضي الفرنسية.

ووافق الاتحاد الأوروبي على الاسراع بإدخال تعديلات على نظام التنقل خلال منطقة شنجن التي يتنقل فيها مواطنو دول الاتحاد الأوروبي دون جواز سفر.

كما تحاول فرنسا زيادة الجهود المبذولة لتكوين تحالف دولي للحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي أعلن أن اقامة خلافة في سوريا والعراق.

وحذر فالس من أن المجموعات الجهادية تشكل تهديدا على العديد من الدول الأوروبية مثل ايطاليا والمانيا.

وقال فالس إن الاتحاد لابد أن يحمي نفسه بحل ازمة المهاجرين من جذورها، والتعامل مع الملايين من الأشخاص الذين فروا من سوريا في أحدى الدول المجاورة لها بدلا من ذهابهم إلى دول الاتحاد الأوروبي.

المزيد حول هذه القصة