مسلحو طالبان يأسرون 13 جنديا افغانيا

مصدر الصورة AFP
Image caption عززت اجراءات الأمن في مدينة ميمنة عاصمة الولاية

أسر مسلحو حركة طالبان 13 جنديا افغانيا على الأقل بعد هبوط المروحية التي كانوا يستقلونها اضطراريا في ولاية فرياب في حادث أسفر ايضا عن مقتل 3 من ركابها.

وتقول التقارير الاخبارية إن المروحية المدنية المؤجرة للجيش هوجمت بعد هبوطها قرب الحدود مع تركمنستان.

وثمة تقارير غير مؤكدة تفيذ بوجود اجانب بين ركاب المروحية، ولكن ناطقا باسم بعثة الاسناد الأمريكية في افغانستان قال إن البعثة لا تعلم بوجود أي امريكيين بين الركاب.

وفي وقت لاحق، قالت حكومة مولدوفا إن اثنين من رعاياها ضمن الذين اسرتهم الحركة، وطلبت مساعدة الولايات المتحدة في اطلاق سراحهما.

وقال ناطق باسم حركة طالبان إن عدد الأسرى يبلغ 15.

وقال الناطق دم الله وكيل لوكالة فرانس برس للأنباء "اذا لم يكف الجيش عن محاولة انقاذهم، سنعدمهم جميعا."

يذكر ان ولاية فرياب تشهد في الأشهر الاخيرة قتالا ضاريا بين القوات الحكومية ومسلحي طالبان، وتعرضت عاصمة الولاية ميمنة الى هجوم كبير في شهر تشرين الأول / اكتوبر الماضي.

وفي العاصمة الافغانية كابول، قتل 6 مدنيين في انفجارين منفصلين حسب ما افاد به الناطق باسم وزارة الداخلية.

وقال مسؤولون محليون إن موظفا رفيع الدرجة في مكتب الضرائب قتل بيد مسبحي طالبان في ولاية غازني.