البابا فرنسيس يبدأ جولة إفريقية بزيارة كينيا

مصدر الصورة AFP

غادر البابا فرنسيس روما قاصدا كينيا في أول مرحلة من جولة إفريقية تستغرق 6 أيام، وتشمل أيضا أوغندا، وجمهورية إفريقيا الوسطى.

وقد يلغي البابا زيارته لجمهورية إفريقيا الوسطى بحسب الوضع الأمني الذي يمر به هذا البلد الذي مزقته الصراعات الطائفية في السنوات الأخيرة.

وهذه هي أول زيارة يقوم بها البابا البالغ من العمر 78 عاما للقارة الإفريقية.

ومن المتوقع أن يحتشد الآلاف في شوارع العاصمة الكينية نيروبي للترحيب بالبابا، ولكن جماعة ملحدة قالت إنها تنوي الطعن قضائيا في قرار الحكومة إعلان يوم الخميس عطلة رسمية.

ويقول مراسل بي بي سي في نيروبي، جوزيف أوديامبو، إن نحو 30 في المئة من الكينيين - ومن بينهم الرئيس أوهورو كينياتا - كاثوليك معمدون، وهناك ابتهاج كبير بشأن زيارة البابا فرانسيس.

ورحبت صحيفة "ذا ستاندرد"، وهي من أهم الصحف الكينية، بالبابا في عناوين كتبتها باللاتينية والسواحلية، لغة البلاد.

مصدر الصورة AFP

ويتوقع أن يتناول البابا - الذي يحتمل أن يتنقل في سيارة ذات سقف مفتوح - الفساد والفقر خلال زيارته التي تبدأ باجتماع مع الرئيس كينياتا.

ويعقد البابا قداسا الخميس في جامعة نيروبي، حيث يتوقع حضور أكثر من مليون شخص، بحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي نيشن" الكينية اليومية الخاصة.

وقالت جماعة ملحدة صغيرة في كينيا إن قرار إعلان الخميس إجازة رسمية ويوما للصلوات مخالف للدستور.

ونقلت محطة "نيشن" الإذاعية عن رئيس الجماعة، هاريسون نوميا، قوله "ينص الدستور بوضوح على أنه لا دين للدولة. ولا يمكن أن تتصرف الحكومة بطريقة دينية".

ويقدر عدد الكاثوليك في إفريقيا بسدس الكاثوليك في العالم.