هولاند يدعو برلمان بريطانيا لدعم الغارات على تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا

مصدر الصورة rex
Image caption الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء البريطاني اثناء قمة رؤساء حكومات دول الكومنولث

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مجلس العموم البريطاني إلى الموافقة على اشتراك بريطانيا في الضربات الجوية لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

ووجه هولاند الشكر لبريطانيا على دعمها لفرنسا بعد الهجمات الدموية التي تعرضت لها باريس والتي أسفرت عن مقتل 130 شخصا.

وقال هولاند إنه يأمل أن يدعم النواب رئيس الوزراء ديفيد كاميرون في مسعاه للحصول على موافقة البرلمان على اشتراك القوات الجوية البريطانية في الحملة على التنظيم في سوريا.

وقال كاميرون إن هناك "حاجة ملحة" لتوجيه الضربات الجوية للتنظيم في سوريا.

لكن زعيم حزب العمال جيريمي كوربن يعارض تلك الضربة ويقول إنها لن تجعل بريطانيا أكثر أمنا.

ويواجه كوربن معارضة داخل حزبه لموقفه هذا، ولم يعلن الحزب عن موقفه النهائي من تلك الخطوة. ويضم معارضو كوربن عددا من كبار الشخصيات في حكومة الظل المعارضة.

وقال هولاند في اجتماع زعماء حكومات دول الكومنولث في مالطا إن هجمات باريس أثبتت أن "الانسان هو ألد أعداء الانسان".

وأضاف "آمل ان يوافق مجلس العموم على طلب رئيس الوزراء البريطاني كاميرون."

وتشارك بريطانيا في توجيه الضربات الجوية إلى التنظيم في العراق لكنها لا تشارك في العمليات العسكرية في سوريا بعد أن رفض البرلمان البريطاني ذلك في السابق.

وعرض رئيس الوزراء كاميرون خطته للقيام بضربات عسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا على البرلمان يوم الخميس.

ويقول رئيس الوزراء إن توجيه تلك الضربات سيجعل من بريطانيا مكان أكثر أمنا.

ووعد كاميرون بتنظيم الاقتراع على توجيه تلك الضربات داخل البرلمان عندما يشعر أنه قادر على الفوز بتأييد البرلمان لتلك الخطوة.

ويتطلب ذلك اقناع المزيد من أعضاء حزب العمال بتأييد ذلك القرار للتغلب على أي معارضة محتملة له من داخل حزب المحافظين.

المزيد حول هذه القصة