الهند توقف تلاميذ شاركوا في اغتصاب جماعي لإحدى زميلاتهم

مصدر الصورة AFP
Image caption شهدت الهند في السنوات الأخيرة عدة احتجاجات على حوادث الاغتصاب

أوقفت الهند أربعة تلاميذ في مدينة مومباي بسبب مشاركتهم في اغتصاب جماعي لإحدى زميلاتهم في المدرسة.

وقالت الشرطة الهندية إن التلاميذ الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15و16 عاما سجلوا فيديو لواقعة الاغتصاب ثم نشروه على نظام التواصل الاجتماعي، الواتس آب.

ويسكن المتهمون والضحية في المنطقة ذاتها، وكانوا يترددون على منازل بعضهم بعضا من أجل الدراسة معا.

وقالت الشرطة إنها أحضرت التلاميذ إلى قاعة المحكمة ليمثلوا أمام القاضي بعدما جلبتهم من مركز متخصص في علاج جنوح الأطفال.

وتعرضت الفتاة إلى الاغتصاب يوم 8 نوفمبر/تشرين الثاني من الشهر الحالي ثم تعرضت لاعتداءات متكررة منذ ذلك الوقت، حسب الخدمة الهندية في بي بي سي.

وقال ضابط شرطة إن أحد التلاميذ هاتف الفتاة يوم 8 نوفمبر واستدعاها لكي تدرس معه، قائلا إنه يحتاج إلى مساعدة في بعض الدروس. وعندما وصلت الفتاة إلى المنزل، أخذ وزملاؤه في اغتصابها بشكل جماعي.

وأضاف الضابط أن التلاميذ هددوا الفتاة بنشر فيديو الاغتصاب على الملأ في وسائل التواصل الاجتماعي ثم اغتصبوها في عدة مناسبات بعد ذلك.

ونشروا الفيديو على الواتس آب في وقت لاحق.

وتعيش الفتاة مع أختها وجدتها وخالتها لأن أباها ميت أما أمها فتعمل في الخارج.

وانتشر الفيديو على نطاق واسع على نظام الواتس آب الأربعاء.

ويبدو أن أحد الأشخاص أرسله إلى خالة الفتاة التي جعلتها تكشف ما حدث، حسب الشرطة.

وتأتي حادثة الاغتصاب في ظل قرب الإفراج عن حدث شارك في اغتصاب طالبة على متن حافلة في مدينة دلهي، وانتهت الحادثة بموت الطالبة.

وقد حظيت القضية باهتمام شعبي واسع النطاق في الهند، وأدت إلى مطالبات بمراجعة قوانين الاغتصاب وخصوصا القوانين التي تتعامل مع الأحداث.

المزيد حول هذه القصة