مقتل ثلاثة في هجوم صاروخي على قاعدة للأمم المتحدة في مالي

مصدر الصورة
Image caption جنود ماليون في دورية في كيدال

قتل اثنان من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة ومدني في هجوم صاروخي السبت على قاعدة تابعة للأمم المتحدة في مدينة كيدال شمال شرقي مالي، حسبما قالت مصادر تابعة للأمم المتحدة.

وقال مسؤول من بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي "هوجم معسكرنا في كيدال بالصواريخ في وقت مبكر من صباح اليوم من قبل ارهابيين"، مضيفا أن اثنين من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحة من غينيا ومتعاقد مدني قتلوا.

وأكد مسؤول محلي الحادث. وقال مصدر آخر تابع للأمم المتحدة إن 14 شخصا اصيبوا في الهجوم.

ومنذ ثمانية أيام هاجم مسلحون فندقا في العاصمة باماكو، وأحتجزوا عشرات الرهائن. وقتل 19 شخصا في الهجوم.

واقرت الأمم المتحدة إرسال بعثة حفظ السلام في مالي عام 2014 بعد أن قادت فرنسا حملة عسكرية لإبعاد المسلحين الإسلاميين من شمال البلاد.

وتضم قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة عشرة آلاف جندي من نحو عشر دول، معظمها من دول جوار مالي.

وتكبدت بعثة حفظ السلام في مالي، التي تعرضت لانتقادات لعدم وجود اتفاق سلام تدعمه، خسائر أكبر من أي قوة أممية أخرى، حيث قتل 56 من جنودها.

ويشتبه في أن مسلحين اسلاميين وراء هجوم السبت.