الرئيس الصيني يزور زيمبابوي ويتحادث مع موغابي

مصدر الصورة EPA
Image caption هذه أول زيارة يقوم بها رئيس دولة كبرى إلى زيمبابوي منذ أعوام

وصل الرئيس الصيني، شي جينبينغ، إلى زيمبابوي، في أول زيارة لرئيس دولة كبرى إلى البلاد، منذ أعوام.

وجاء في مقال كتبه شي جينبينغ في صحيفة هيرالد الحكومية في زيمباوبوي أن العلاقات بين البلدين "عميقة ورصينة".

وتوجه رئيس زيمبابوي، روبرت موغابي بسياسته "شرقا" بعدما عزلته الدول الغربية، بسبب برنامج إصلاح الأراضي، المثير للجدل.

وتعد الصين من أكبر المستثمرين في زيمبابوي، وتساعد البلاد على إنعاش اقتصادها.

وقال مراسل بي بي سي في العاصمة هراري، براين هانغوي، إن الرئيس موغابي كان في المطار لاستقبال الزعيم الصيني، الذي استعرض فصيلا من الحرس الرئاسي أدى له التحية الشرفية، فضلا عن 21 طلقة مدفع.

وكان مواطنون صينيون هناك أيضا يلوحون بالأعلام للرئيسين الصيني والزيمبابوي.

وينتظر أن توقع الحكومتان على اتفاقات من شأنها أن تنعش الزراعة والمناجم والمنتجات الصناعية في زيمبابوي.

وهذه هي الزيارة الأولى التي يقوم بها شي جيبينغ إلى زيمباوي، وقال إنها تعد لبنة أساسية في سياسة الصين لتعزيز علاقاتها مع زيمبابوي والدول الأفريقية الأخرى.

وأضاف أن هذه السياسة "لن تتغير أبدا".

وسيتوجه شي جينبينغ والوفد المرافق له إلى جنوب أفريقيا الأربعاء، حيث سيحضر قمة "الصين-أفريقيا" الأولى، وسيشارك فيها زعماء القارة.

المزيد حول هذه القصة