تداول بيانات ركاب الطائرات بالاتحاد الأوروبي لمكافحة الإرهاب

مصدر الصورة AFP
Image caption عززت هجمات باريس المخاوف الأمنية في المطارات

اتفق أعضاء الاتحاد الأوروبي على نظام لتداول بيانات رُكاب الرحلات الجوية، وذلك في محاولة لتعزيز جهود مكافحة الإرهاب.

ويسمح النظام، المُسمّى "سجل اسم الراكب"، بالاطلاع على بيانات الركاب بما يشمل الأسماء وتفاصيل الاتصال وبطاقات الائتمان.

وستُجمع البيانات من رحلات الخطوط الجوية الأوروبية الوافدة إلى الاتحاد الأوروبي أو المغادرة له، بالإضافة إلى الرحلات بين الدول الأعضاء في الاتحاد.

وقد زادت المخاوف بعد الهجمات الدامية التي وقعت في العاصمة الفرنسية باريس يوم 13 نوفمبر/ تشرين الثاني وراح ضحيتها 130 شخصا.

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف إن النظام سيكون "لا غنى عنه في الحرب ضد الإرهاب".

ومن جهته، قال إتيان شنايدر وزير داخلية لكسمبورغ "التسوية التي تم الاتفاق عليها ستُمكّن الاتحاد الأوروبي من إنشاء نظام فعال لسجل اسم الراكب يحترم تماما الحقوق والحريات الأساسية".

وأضاف شنايدر "بعد عدة سنوات من النقاش، توصلنا أخيرا إلى اتفاق".

وطُرحت فكرة نظام "سجل اسم الراكب" لأول مرة في عام 2007، لكن المشرعين واجهوا صعوبة في إقراره بسبب مخاوف متعلقة بالخصوصية.

لكن في ضوء هجمات باريس، ظهر شعور بالإلحاح على طاولة المفاوضات المتعلقة بهذا النظام.

المزيد حول هذه القصة