إحالة رجل طعن ركابا بمحطة لقطار الأنفاق في لندن إلى محكمة الجنايات المركزية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أمرت محكمة بريطانية بحبس رجل طعن ركابا في محطة لقطار الأنفاق، شرقي العاصمة لندن.

وأحيلت قضية محي الدين مير، البالغ من العمر 29 عاما، والمقيم في لندن، إلى المحكمة الجنائية المركزية، لتنظر فيها يوم 11 ديسمبر/ كانون الأول.

وقد أصيب رجل في السادسة والخمسين بجروح بالغة نتيجة في عملية الطعن التي اتهم بتنفيذها مير، بينما أصيب شخص آخر بجروح أخف.

وذكر شهود أن المتهم ردد أثناء الهجوم "هذه من أجل سوريا"، وقد القطت ركاب صورا لأغلب ما وقع، بهواتفهم النقالة.

ويتهم مير بضرب الضحية وطرحه أرضا، قبل طعنه محدثا جرحا بطول 12 سنتيمترا في رقبته.

وقد خضع الضحية لجراحة لمدة 5 ساعات بعد الهجوم.

ويعتقد أم مير رفع سكينه في وجه ركاب آخرين.

وقد صعقه أفراد الشرطة ثلاث مرات، قبل أن يعتقلوه.