قضية أوسكار بيستوريوس: الإفراج بكفالة عن العداء الأوليمبي حتى أبريل المقبل

مصدر الصورة AFP

أفرجت المحكمة العليا في بريتوريا بكفالة عن العداء الأوليمبي الجنوب أفريقي، أوسكار بيستوريوس، لحين الحكم عليه بعد إدانته بتهمة قتل صديقته.

وتأجلت القضية إلى السادس عشر من أبريل/نيسان المقبل، على أن يدفع بيستوريوس كفالة قدرها 690 دولارا.

وقال دفاع بيستورويس إنه سوف يلجأ للخطوة الأخيرة وهي رفع دعوى أمام المحكمة الدستورية.

وكانت محكمة الاستئناف قد قررت الأسبوع الماضي تعديل التهمة التي أدين بها العداء الأوليمبي من قتل صديقته ريفا ستينكامب بالخطأ إلى قتلها عمدا عام 2013.

وقتل العداء الأوليمبي صديقته في عيد الحب بعدما أطلق عليها أربع رصاصات عبر باب حمام مغلق.

ويخضع بيستوريوس حاليا للإقامة الجبرية بعد قضاء عام من عقوبته، على القتل الخطأ، بالسجن خمس سنوات.

وصنع بيستوريوس، مبتور القدمين الحائز على الميدالية الذهبية في أوليمبياد المعاقين لست مرات، تاريخه الرياضي بعدما أصبح العداء الأول في المنافسة على الفوز بالأوليمبياد عام 2012 راكضا بطرفين صناعيين.

وتقول مراسلة بي بي سي في جنوب أفريقيا، كرين آلن، إنه جرى الاتفاق سرا بين ممثلي الادعاء ومحاميي الدفاع على السماح لبيستوريوس بالاستمرار في البقاء بمنزل عمه في بريتوريا حتى تصدر المحكمة حكما رسميا في القضية العام القادم.

مصدر الصورة AFP
Image caption والدة ريفا ستينكامب، جون (في الوسط)، في قاعة المحكمة

وتضيف آلن أنه ربما يكون هناك ظروف لتخفيف الحكم وهو ما قد يدفع إلى تقليل مدة العقوبة.

وقبلت محكمة الاستئناف العليا في بلومفونتين، الأسبوع الماضي، الحجج التي تقدم بها الادعاء على الحكم السابق بحق العداء.

ويقول مراسلون إن الكثيرين في جنوب أفريقيا يشعرون بالاستياء بسبب حكم تبرئته الأول من تهم القتل.

وأطلق سراح بيستوريوس من السجن في 19 أكتوبر/ تشرين أول لأحقيته في الإفراج عنه بشرط خضوعه لـ "رقابة إصلاحية" بعد انقضاء سدس مدة العقوبة.

المزيد حول هذه القصة