بدء محاكمة احد ابرز محامي حقوق الانسان في الصين

مصدر الصورة AP
Image caption اصطدم رجال الشرطة خارج قاعة المحكمة مع مؤيدي بو زيتشيانغ، واعتقلوا 3 منهم على الاقل

بدأت في العاصمة الصينية بكين محاكمة محامي حقوق الانسان البارز بو زيتشيانغ حول تعليقات منسوبة له ينتقد فيها الحزب الشيوعي الحاكم، فيما اشتبكت الشرطة خارج قاعة المحكمة مع مناصريه والصحفيين.

وكان بو زيتشيانغ، الذي دافع عن ضحايا معسكرات العمل القسري والفنان المنشق آي ويوي، قد اعتقل منذ عام ونصف في حملة طالت المنشقين في عموم البلاد.

ويواجه بو زيتشيانغ حكما بالسجن لمدة 8 سنوات اذا ثبتت عليه تهمتا "التحريض على الكراهية الاثنية" و"اثارة النعرات والتسبب في اضطرابات" الموجهتان اليه، حسبما يقول محاميه ماو شاوبينغ.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المحامي ماو قوله إن محكمة الشعب المتوسطة الثانية في بكين ستستمع الى الأدلة - وهي عبارة عن 7 مداخلات للمتهم كتبها في مدونة بين عام 2011 وعام 2014 - في المحاكمة التي بدأت يوم الاثنين.

واصطدم رجال الشرطة خارج قاعة المحكمة مع مؤيدي بو زيتشيانغ، واعتقلوا 3 منهم على الاقل حسبما يقول مراسل للوكالة الفرنسية كان موجودا في المكان.

كما قام رجال شرطة ورجال بالزي المدني بدفع الدبلوماسي الامريكي دان بايرز والصراخ بوجهه فيما كان يحاول تلاوة بيان يدين فيه محاكمة بو زيتشيانغ.

والمداخلات التي بنيت عليها الدعوى ضد بو زيتشيانغ تتضمن رسائل تشكك في الرواية الرسمية لهجوم بالاسلحة البيضاء القت السلطات بمسؤوليتها على كاهل مسلمي اقليم شينجيانغ، واخرى تتهم مسؤولي الحزب الشيوعي "بالكذب."

وقال الدبلوماسي الامريكي بايرز في بيانه، "لا ينبغي للمحامين وناشطي المجتمع المدني من امثال بو زيتشيانغ ان يخضعوا للتعسف، ولكن يجب ان يسمح لهم بالمساهمة في بناء صين تتمتع بالرخاء والاستقرار."

ومضى البيان للقول، "نحث السلطات الصينية على اطلاق سراح بو زيتشيانغ ونناشد الصين اعلاء الحقوق المدنية الاساسية."

كما تعرضت للمعاملة ذاتها دبلوماسية من الاتحاد الاوروبي بينما كانت تتلو بيانا تنتقد فيه محاكمة بو زيتشيانغ.

واظهرت اشرطة مسجلة نشرت في وسائل التواصل الاجتماعي حوالي 10 من مؤيدي بو زيتشيانغ وهم يهتفون خارج دار المحكمة، "بو زيتشيانغ بريء."

ونقلت الوكالة الفرنسية عن مواطن صيني يدعى ياو ليانشي، الذي يحرص على حضور هذه المحاكمات رغم مضايقات الشرطة، قوله، "في الصين عدد قليل من المحامين الجيدين، وبو زيتشيانغ واحد منهم."

ومضى للقول، "لن يتغير شيء في الصين نحو الافضل ما لم يتخلى الناس عن خوفهم من الوقوف بوجه السلطات والادلاء بشهاداتهم."

ويعد بو زيتشيانغ البالغ من العمر 50 عاما آخر المشمولين بالحملة المضادة لمنتقدي الحزب الشيوعي التي اطلقها الرئيس شي جينبينغ والتي كان من نتائجها احتجاز المئات وسجن العشرات منهم.

ومن شبه المؤكد ان يدان بو زيتشيانغ في المحكمة التي يسيطر عليها الحزب الشيوعي.