القبض على "ممرض إجهاض" منظمة فارك الكولومبية في أسبانيا

مصدر الصورة AFP
Image caption تشير أرقام حكومية إلى أن ثلث عدد قوات فارك البالغ عددها 8000 مقاتل من النساء.

اعتقلت الشرطة الإسبانية رجلا بتهمة إجراء أكثر من 100 عملية إجهاض قسرية لنساء يقاتلن في صفوف القوات المسلحة الثورية الكولومبية "فارك"، أكبر الجماعات المتمردة في كولومبيا.

وقالت السلطات إن الرجل، ويدعى هكتور أربوليدا ألبيديس بوريتراجو، كان يعمل كممرض في مدريد، وتسعى كولومبيا إلى تسليمه لها.

وكانت كولومبيا قد أعلنت يوم الجمعة أنها تحقق في نحو 150 حالة لمقاتلات قلن إنهن تعرضن للإجهاض.

وثمة اتهامات موجهة لألبيديس بوريتراجو، المعروف باسم "الممرض"، بمشاركته في إجراء معظم عمليات الإجهاض هذه.

وقال المدعي العام إدواردو مونتيليرغر للصحفيين يوم الجمعة إن المتمردات أجبرن على الإجهاض حتى لا تضعف قدرتهن القتالية.

وأضاف: "لدينا أدلة تفيد بأن عمليات الإجهاض القسرية كانت سياسة منظمة فارك حتى لا تُخسر المقاتلة كأداة في الحرب".

مصدر الصورة EPA
Image caption تانجا نيجميجر، أشهر مقاتلة في صفوف فارك، وهي عضوة في فريق التفاوض في كوبا.

وكان المتمردون اليساريون قد نفوا ذلك في الماضي، وقالوا إن وسائل منع الحمل متوفرة بالفعل.

وقالت سيدة تركت الجماعة المتمردة لمراسل بي بي سي في بوغوتا إنها أجبرت على إجراء خمس عمليات إجهاض.

وأضافت لمراسلنا إن السيدات في المنظمة يفترض منهن القتال أو العناية بالرجال.

وتعتبر المقاتلات ممن يسمح لهن بالإنجاب من المحظوظات.

محادثات السلام في كوبا

وتقاتل جماعة فارك من خلال حملة تمرد امتدت خمسة عقود في كولومبيا، لكن محادثات السلام في كوبا حققت تقدما كبيرا منذ أن أطلقت في نوفمبر/تشرين الثاني 2012.

وجرى التوصل لاتفاق في أربعة مجالات خلال ثلاث سنوات من المحادثات مع الحكومة الكولومبية.

ويتضمن هذا الاتفاق كيفية تناول النظام القضائي لجرائم ارتكبها المتمردون والقوات الحكومية.

مصدر الصورة AFP
Image caption مندوبو فارك يتفاوضون مع الحكومة الكولومبية في كوبا.

وقال مفاوضو الحكومة الكولومبية ومندوبو فارك إنهم يأملون في التوقيع على اتفاق سلام نهائي في مارس/آذار 2016.

وإذا وافق الكولومبيون على الاتفاق من خلال استفتاء، فسوف توقف الجماعة المتمردة كفاحها المسلح وتنضم إلى العملية السياسية القانونية.

وكانت جماعة فارك، التي تشكلت في عام 1964 وتعهدت بإرساء النظام الماركسي، تسيطر على مساحة شاسعة من الأراضي الكولومبية تعادل حجم سويسرا.

لكن الجماعة عانت من انتكاسات في السنوات الأخيرة وأصبحت تزاول، على نحو متزايد، تجارة المخدرات.

وأسفر الصراع عن سقوط ما يربو على 220 ألف قتيل معظمهم من المدنيين.

المزيد حول هذه القصة