بولندا: بعد مظاهرات مناوئة الآلاف يتظاهرون في وارسو تأييدا للحزب الحاكم

مصدر الصورة Reuters
Image caption رفع المتظاهرون الاعلام البولندية واعلام حزب القانون والعدالة

تظاهر الآلاف في العاصمة البولندية وارسو تأييدا لحزب القانون والعدالة اليميني الحاكم، وذلك بعد مظاهرات مناوئة للحزب شهدتها العاصمة يوم امس السبت.

وهتف المتظاهرون باسم زعيم الحزب ياروسلاف كاتشينسكي والرئيس اندريه دودا وهو احد حلفاء الحزب.

وتأتي هذه المظاهرة عقب مظاهرة احتجاجية ضد الحزب يوم السبت نظمتها لجنة الدفاع عن الديمقراطية التي تتهم الحكومة الجديدة بمحاولة التلاعب بمؤسسات الدولة.

وكانت حدة التوتر قد ارتفعت في البلاد بعد ان حاول الحزب اليميني الحاكم تبديل 5 من قضاة المحكمة الدستورية الـ 15.

وقالت المعارضة إن تلك الخطوة غير قانونية، فيما وصفها نواب معارضون بأنها ترقى الى "انقلاب تدريجي مستتر" على شرعية الدولة.

ويقول حزب القانون والعدالة إنه من الضروري تعيين قضاة جدد لضمان التوازن في المحكمة، ويتهم حزب المنبر المدني - الذي حل ثانيا في الانتخابات الاخيرة بعد أن حكم البلاد لـ 8 سنوات - برفض نتيجة الانتخابات.

وقال زعيم الحزب كاتشينسكي لجموع مؤيديه الأحد، "فزنا بالانتخابات، ولكن لا يحق لنا أن نفرض القوانين ونغير شكل بولندا."

ومضى للقول، "كان من المفروض أن تكون هذه المحكمة معقلا للدفاع عن النظام، الدفاع عن كل شيء سيء ومخز جرى في السنوات الـ 26 الاخيرة."