مدرس فرنسي يعترف باختلاق قصة "طعنه من أجل الدولة الإسلامية"

مصدر الصورة AFP
Image caption عززت الشرطة من استحكاماتها الأمنية قرب المدرسة

اعترف مدرس فرنسي - زعم أنه طعن على يد شخص يصيح باسم تنظيم "الدولة الإسلامية" - بأنه اختلق قصة طعنه، بحسب السلطات الفرنسية.

وأعلن الإدعاء العام الفرنسي أن المدرس قد اعترف صراحة بأنه طعن نفسه.

ويستجوب المدرس حاليا للتعرف على سبب كذبه.

وكان المدرس قد قال إن شخصا هاجمه مصيحا "هذا من أجل الدولة الاسلامية ..إنه تحذير".

وتشهد فرنسا في حال تأهب بعد الهجمات التى جرت في باريس الشهر الماضي وخلفت نحو 130 قتيلا.

وكانت النسخة الفرنسية لمجلة "دار الإسلام" التى يصدرها تنظيم الدولة الاسلامية قد دعت أنصار التنظيم في فرنسا لقتل المدرسين لأنهم يعلمون الاطفال "العلمانية".

يذكر أن الاجراءات الامنية قد تم تشديدها حول المدارس في فرنسا منذ هجمات باريس الاخيرة.

وتفقدت وزيرة التعليم الفرنسية نجاة بلقاسم ذات الاصول المغربية المدرسة وأكدت ان الهجوم يعتبر عملا غير مقبول.

وكانت بلقاسم قد حذرت الاسبوع الماضي من أن "التهديدات الإرهابية" حقيقية مطالبة الحكومة بتشديد الحراسة على جميع الاماكن العامة في البلاد.