العفو الدولية: تركيا أساءت معاملة لاجئين

مصدر الصورة Getty Images
Image caption تنفي تركيا بشدة أن تكون أعادت لاجئين سوريين إلى بلادهم

قال تقرير لمنظمة العفو الدولية إن تركيا أساءت معاملة عدد من اللاجئين وأجبرت بعضهم على العودة إلى مناطق الحرب.

وتقول المنظمة إن ضغوط الاتحاد الأوروبي على تركيا من أجل تقنين الهجرة إلى دوله دفع الأخيرة إلى ترحيل مئات اللاجئين بالقوة.

وتشير المنظمة إلى أن ممارسة ضغوط على اللاجئين للعودة إلى بلادهم فيها انتهاك للقانون الدولي.

وتنفي تركيا بشدة أن تكون أعادت أي لاجئ سوري إلى بلاده، بينما تقول منظمة العفو إن مئة لاجئ سوري قد أجبروا على العودة إلى بلادهم.

وقال رجل في الأربعين من عمره للمنظمة إنه وضع في سجن انفرادي لمدة أسبوع ويداه ورجلاه مقيدتان.

وتوجه المنظمة في تقريرها اللوم إلى الاتحاد الأوروبي وتطالبه بتجميد "خطة العمل" القائمة على اتفاق وقعه الاتحاد مع تركيا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ويطالب التقرير أيضا الدول الغنية باستيعاب عدد أكبر من اللاجئين.

وقال جون دالويزن المدير الإقليمي للمنظمة قسم اوروبا وآسيا الوسطى إن جعل الاتحاد الأوروبي تركيا تعمل كحارس لبوابته فيه تشجيع على انتهاك حقوق الإنسان.

يذكر أن تركيا أصبحت معبرا للاجئين السوريين والعراقيين إلى أوروبا، وهي تستضيف عددا كبيرا منهم.

وكانت قد وقعت اتفاقية مع الاتحاد الأوروبي في 28 نوفمبر/تشرين الثاني تقوم بموجبها بتقنين عبور اللاجئين إلى دول الاتحاد، وفي المقابل تعهد الاتحاد بإعادة تنشيط محادثات انضمام تركيا له.