الصين تحتج على قرار امريكا بيع بارجتين حربيتين لتايوان

مصدر الصورة AFP
Image caption فرقاطة تايوانة تطلق صاروخا من طراز ستاندارد

استدعت الحكومة الصينية القائم بالاعمال الامريكي لديها للاحتجاج على قرار واشنطن بيع تايوان فرقاطتين حربيتين.

وقالت وزارة الخارجية في بكين إن نائب وزير الخارجية الصيني زينغ زيغوانغ قدم احتجاجا رسميا الى كاي لي القائمة باعمال السفارة الامريكية.

وتأتي صفقة بيع السلاح الامريكي الى تايوان التي تبلغ قيمتها 1,83 مليار دولار بالتزامن مع تصاعد حدة التوتر في بحر الصيني الجنوبي حول قيام الصين باستصلاح عدد من الجزر فيه.

وكانت تايوان قد عبرت عن امتنانها للامريكيين لتلبيتهم حاجاتها الدفاعية.

وتعتبر الصين تايوان ولاية متمردة لابد ان تعود الى احضان الوطن الام يوما ما، رغم التحسن الذي شهدته العلاقات بين البلدين في الاسابيع الاخيرة، فقد التقى رئيسا الصين وتايوان لاول مرة منذ عام 1949 الشهر الماضي.

وجاء في بيان اصدرته وزارة الخارجية الصينية اليوم أن نائب الوزير زينغ قال للقائمة بالاعمال الامريكية إن تايوان "جزء لا يتجزأ من الاراضي الصينية"، وان بكين "تعارض بشدة صفقة التسليح الأمريكية."

واضاف المسؤول الصيني أن الصفقة "تضر بشدة سيادة الصين ومصالحها الامنية"، وان بلاده تنوي معاقبة الشركات الامريكية الضالعة فيها.

ولكن الامريكيين يقولون إن الصفقة، وهي الاولى من نوعها منذ 4 سنوات، تتماشى مع "سياستهم في بيع الاسلحة لتايوان."

وتصدعت العلاقات بين الولايات المتحدة والصين بسبب قيام الاخيرة بانشاء جزر اصطناعية في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.

وتشمل صفقة السلاح التايوانية فرقاطتين امريكيتين قديمتين وصواريخ مضادة للدبابات وآليات برمائية اضافة الى صواريخ ارض-جو ومعدات عسكرية اخرى.